سكت دهرا فنطق كفرا

سكت دهرا فنطق كفرا

بعد أسبوعين من الصمت والترقب، في قضية الدبلوماسي الجزائري المحتجز لدى فرنسا، خرجت الحكومة عن صمتها، ليتحدث الناطق الرسمي باسم الحكومة عبد الرشيد بوكرزازة قائلا إن السلطات الفرنسية أذنبت وأن احتجازه إهانة للدولة الجزائرية، لكن بالمقابل لم تقم الحكومة بأي رد للاعتبار لهذا الإطار، تاركا ذلك للقضاء الفرنسي، حيث صرح بوكرزازة بأن “على القضاء الفرنسي أن يرد الاعتبار للدبلوماسي”!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة