سلطة ضبط السمعي البصري تستنكر الإستغلال غير الأخلاقي للطفولة عبر الفيسبوك

سلطة ضبط السمعي البصري تستنكر الإستغلال غير الأخلاقي للطفولة عبر الفيسبوك

إستنكرت سلطة الضبط السمعي البصري إستغلال منصات التواصل الإجتماعي الغير أخلاقي  وكذا التشهير الاعلامي للطفولة .

وفي بيان لها دعت السلطة داعية متعهدي الاعلام السمعي البصري ومستخدمي الاعلام البديل الى ضرورة احترام القانون.

هذا وتابعت السلطة قضية التشهير الاعلامي والاستغلال الطفل القاصر “شتوان السعيد”، عبر وسائط التواصل الاجتماعي وإشراكه في مسيرات احتجاجية.

بالإضافة إلى إشراكه في دفعه إلى رفع شعارات سياسية لا يفقهها بسبب صغر سنه”.

ومن خلال هذا تستنكر سلطة الضبط السمعي البصري مثل هذه الممارسات التي تهدف أساسا إلى “خداع الطفل والتلاعب بأحاسيسه وعواطفه”.

وكانت السلطة في جوان 2020 دعت إلى حماية الطفل من أي أذى يمكن أن يلحق به جراء المحتويات الاعلامية التي لا تراعي خصوصيته.

وشددت السلطة على ضرورة احترام متعهدي الاعلام السمعي البصري ومستخدمي الاعلام البديل، والأولياء على حد سواء.

وذلك للقانون رقم 15-12 الذي يكفل للطفل حقه في الحماية من كافة أشكال الضرر.

وكذا التقيد التقيد بقوانين الجمهورية والاتفاقية الدولية الخاصة بحقوق الطفل”، كما دعت الاولياء إلى “الصرامة والحرص على وقاية أبنائهم من كل أشكال الاستغلال.

مع عدم اشراكهم في القضايا والمسائل مهما كان شكلها أو محتواها، وذلك حفاظا على تنشئتهم السليمة،

وذلك ضمانا لجيل سوي مشبع بالأخلاق والقيم التي تغرس فيهم الاحساس بالانتماء والمعنى الحقيقي للمواطنة”.

و ذكرت السلطة أن هذا نابع من وعيها بضرورة “صون الطفل من كل الأفعال الماسة بسلامته النفسية والعقلية، وعزما منها على ضبط المشهد الاعلامي السمعي البصري سواء كان عبر القنوات السمعية البصرية أوعبر الانترنت”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=981830

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة