سوسطارة توقف زحف “الكناري” وتعود بنقطة تاريخية من تيزي وزو

سوسطارة توقف زحف “الكناري” وتعود بنقطة تاريخية من تيزي وزو

تمكن فريق اتحاد العاصمة من العودة بنقطة ثمينة إلى الديار ومن إيقاف سلسلة النتائج الايجابية المسجلة من قبل شبيبة القبائل، بعد أن فرض التعادل السلبي على

 

 تشكيلة “الكناري” أول أمس بملعب أول نوفمبر، على الرغم من السيطرة الشبه مطلقة التي فرضها الفريق المحلي على مجريات المباراة، إلا أن التألق البارز لحارس الاتحاد، محمد أمين زماموش، حال دون تمكن أشبال المدرب الفرنسي للشبيبة جون كريستيان لا نغ من تحقيق الفوز.

 

المرحلة الأولى كانت فيها البداية من جانب الشبيبة الذين خلقوا أول فرصة سانحة للتهديف في الدقيقة13 عن طريق دراق بعد فتحة مباشرة من زميله الظهير الأيمن الربيع مفتاح، رأسيته مرت جانبية بقليل عن الاطار الأيمن للحارس محمد أمين زماموش، وقد استمر ضغط الشبيبة لكن دون خلق أي فرصة خطيرة وذلك مع التمركز الجيد لدفاع الاتحاد إلى غاية الدقيقة 42 أين أتيحت فرصة حقيقية للتسجيل عن طريق المهاجم الطيب برملة، بعد انفراد هذا الأخير وجها لوجه مع الحارس زماموش غير أن كرته جانبت بقليل الاطار الأيمن، تلتها في الدقيقة الأخيرة من عمر المرحلة الأولى فرصة أخرى عن طريق نفس اللاعب برملة بواسطة مخالفة مباشرة كرته وجدت الحارس أمين زماموش الذي انقد الموقف بأعجوبة.    

الشوط الثاني وعلى غرار سابقه كانت بدايته من جانب الشبيبة التي ضيعت في الدقيقة 52 فرصة افتتاح مجال التهديف بعد تضييع آشيو لضربة الجزاء على إثر عرقلة المهاجم بن سعيد من قبل مدافع الاتحاد بن عوامر إلا أن كرة اشيو ضربت بالقائم وخرجت، قبل أن ينخفض مرة أخرى ريتم اللعب من جانب الطرفان وبدرجة خاصة من قبل أصحاب الأرض على اعتبار أن الفريق المنافس قد اكتفى بالدفاع طوال عمر المباراة قبل أن تأتي فرصة خطيرة من جانب “الكناري” ركنية من مفتاح قذفة قوية من برملة تجانب بقليل الا طار الأيمن، آخر فرصة في المباراة كانت في الوقت البدل ضائع وبالتحديد في الدقيقة94 سلسلة من المراوغات عن طريق المهاجم دراڤ الذي وزع على طبق لمفتاح قذفة هذا الأخير، تصطدم بالقائم وتخرج لتنتهي المباراة بتعادل بطعم الهزيمة للشبيبة وتعادل بطعم الانتصار للاتحاد الذي تمكن أخيرا من العودة بنقطة ثمينة من تيزي وزو بعد سنوات عديدة عجاف.

لانغ (مدرب ش.القبائل) “خسرنا نقطتين وربحنا فريق”

اعتقد أننا فرضنا سيطرة شبه مطلقة على مجريات المباراة وكنا نستحق تحقيق الفوز في هذه المباراة لولا نقص الفعالية وسوء الحظ، لكن وبالبرغم من تضييع فريقي للنقاط الثلاثة إلا أننا ربحنا فريق قوي وهو ما يمكن الاشادة به، وكما هو معلوم فان رهاني الأساسي كان بناء فريق قوي هذا الموسم وتنافسي وهو الرهان الذي نسير تدريجيا نحو بلوغه.

مواسة ( مدرب ا. العاصمة) “كنا نطمح للتعادل فحققناه “

أنا سعيد بالنتيجة النهائية التي آلت إليها المباراة خاصة وان تنقلنا إلى تيزي وزو كان بغية العودة بتعادل إلى الديارامام الشبيبة المحلية وهو التحدي الذي وفقنا في رفعه وهذا هو الأهم بغض النظر عن ملاحظاتي عن المردود العام للفريق، اعتقد أن هذا التعادل جد مفيد ويمكننا من أن ننطلق مجددا.

عبد السلام تشابك بالأيدي مع خوالد

تشابك وسط الميدان الدولي للشبيبة، شريف عبد السلام، مع مدافع الاتحاد خوالد قبل لحظات فقط عن انتهاء عمر المرحلة الأولى، حيث دخل الطرفان في مناوشات كلامية حادة قبل أن تتطور الأمور إلى الاشتباك بالأيدي لولا تدخل العقلاء من كلا الجانبان لفض النزاع لساءت الأمور أكثر، ويأتي ذلك بعد اعتداء خوالد على عبد السلام وهو ما أثار هذا الأخير وجعله ينتفض.

اللاعبون ضيعوا الـ20 مليون وحناشي غضب

ضيع لاعبوا الشبيبة فرصة الحصول على العلاوة المالية المغرية التي وعد بها الرئيس محند الشريف حناشي لاعبيه لو فازوا بنقاط المباراة، حيث من المنتظر أن تقدم الإدارة على منح علاوة مالية خفيفة  إن صح القول   بذلك، بمقابل ذلك أبدى الرجل الأول في الشبيبة حناشي استياءه العميق من هذا التعثر الغير مبرر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة