سيتي 16 إلى الشرق الجزائري تنتهي بمأساة حقيقية

سيتي 16 إلى الشرق الجزائري تنتهي بمأساة حقيقية

بعد جولة فنية

 ناجحة جدا قادتهما إلى عدد من ولايات الشرق الجزائري على غرار سطيف، ڤالمة، بجاية، جيجل والبرج، يبدو أن عين الحسد قد أصابت الثنائي الشاب خلاص ونجم أغنية الراب رضا سيتي 16 قبل حتى أن يهما بإطلاق ديو ”بيبي لي عمري” الذي يفترض طرحه خلال أيام عبر الألبوم الجديد لرضا. وبحسب مصادر خاصة، علمت ”النهار” أن الشاب خلاص تعرض لإنزلاق وهو يغادر فندق ”مرورة، بڤالمة، مما جعله يرابط في البيت بعد وضعه للجبس، بينما تعرض رضا سيتي 16 وهو عائد إلى الجزائر العاصمة لحادث سيارة مروع على الطريق السريع الرابط بين شرق ووسط البلاد نتيجة تصادم حدث بين سيارته وشاحنة كان رضا يحاول تجاوزها، فنتج عن الحادث إصابة بليغة في الجناح الأيمن للسيارة. ورغم كل ما حصل إلا أن الثنائي خلاص ورضا سيتي سيشدان ومجددا الرحال إلى غرب البلاد في إطار جولة فنية أخرى في وهران، سعيدة، الشلف، عين تيموشنت وتلمسان ستندرج ضمن الترويج لأغنيتهما الجديدة، علما أن الجولتين من تنظيم ديوان رياض الفتح ”oref”. رابح. ع


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة