شاهد الوجه الحقيقي لروضات أطفال بالجزائر

شاهد الوجه الحقيقي لروضات أطفال بالجزائر صورة مركبة

تحصل تلفزيون النهار على شهادات لصور ومشاهد صادمة لبعض رياض الأطفال في الجزائر.

والتي تظهر أطفال في اقفاص في مشهد يعكس حالة التسيب والإهمال.

أمول باهضة يدفعها الاولياء من أجل أرقى وأحسن رياض الاطفال لراحة أبناءهم، لكن ما أظهره الفيديو يعكس ما يتمناه الأباء من خدمات.

وأظهرت الصور مشاهد لا يمكن ان تكون لأطفال في دورالحضانة أو ما يسمى بـla crèche  وإنما لأشخاص داخل سجون ومحتشدات.

مشاهد يعجز اللسان عن نطقها وسط جهل التام لأولياء الاطفال لما يحدث لأفلذة أكبادهم .

حيث صرح المحامي نجيب بيطام أن ما شاهده في الفيديو صادم وأن المراقد إعتبرها محاشر تصلح للحيوانات وليس للبشر .

وعلى السلطات المختصة أن تقوم أخد إجراء الغلق الفوري لدار الحضانة هذه .

كما كشف والد أحد الاطفال أنه جاء ليرى إبنه وجد أشغال الدهن داخل الروضة رغم أنه أعلم الادارة بأن إبنه مصاب بالربو .

مضيفا عند دخوله للغرفة والتي مساحتها 15 مترا  وجد فيها 25 طفل منهم من في الاقفاص .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة