شبكة سرقة السيارات تبيع مركبات بقيمة 150 مليون مقابل 7 ملايين بمعسكر

شبكة سرقة السيارات تبيع مركبات بقيمة 150 مليون مقابل 7 ملايين بمعسكر

نفّذ المتهمون العشر عملياتهم الإجرامية خلال سنتي 2008 و2009، حيث استولوا على 11 مركبة من مختلف الأصناف وقاموا بتحويلها إلى ولاية وهران، أين يتم بيعها بأثمان بخسة جدا، بعد الإعتداء على أصحابها بالقوة، لاسيما سيارات الأجرة، أو السطو ليلا على مستودعات الميكانيكيين.

حيث كثّفت مصالح الأمن، جهودها لفك اللغز الغامض الذي طال أمده إلى حين جاء يوم 11 نوفمبر من سنة 2009، ومن خلال دورية ليلية لذات المصالح، لاحظت سيارة من نوعرونو 19تجر بمركبة أخرى، إذ زاد المشتبه به في سرعة المحرك قبل أن يقطع الحبل مع السيارة الثانية، ويفر رفقة الآخرين الذين كانوا على متن السيارة الثانية ولم يتم توقيف إلا واحد من أفراد العصابة، ولدى التحقيق معه كشف عن البقية وألقي القبض عليهم، باستثناء 3 هم في حالة فرار. وأمام أطوار المحاكمة، اعترف أغلب أفراد الجماعة بالأفعال المنسوبة إليهم خصوصا المتهم الرئيسي الذي أكد أنه يريد تصفية ضميره، وقد أوضح المتهمون أن المركبات كانت تسرق بطرق مختلفة في معسكر وتباع بوهران لأشخاص معينين بقيمة لا تزيد عن 7 ملايين سنتيم، حيث التمس في حقهم ممثل النيابة العامة لدى محكمة الجنايات بمجلس قضاء معسكر، توقيع عقوبات تراوحت ما بين 3 إلى 15 سنة سجنا، في حين لا يزال 3 آخرين في حالة فرار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة