شبيبة القبائل تقيل “رحموني” وتجلب “عمروش”!

شبيبة القبائل تقيل “رحموني” وتجلب “عمروش”!

أقالت إدارة شبيبة القبائل المدرب مراد رحموني ومساعده فوزي موسوني، اليوم السبت من على رأس الجهاز الفني للكناري، وجرى تعيين “عادل عمروش” مدربا جديدا، ليرتفع عدد ضحايا الرئيس “محند الشريف حناشي” إلى 49 منذ توليه شؤون الفريق العتيد قبل 24 عاما.

أتى إبعاد بطلي إفريقيا في 1990 و1995، بعدما تولى الثنائي المذكور قيادة شبيبة القبائل بحر الموسم الكروي المنصرم.
وكان المدرب السابق لمولوديتي بجاية وسعيدة “رحموني”، باشر المعسكر الإعدادي للفريق بأعالي جبال تيكجدة، منذ حوالي أسبوعين، قبل إقالته رفقة مساعده “موسوني”.
وأفيد أنّ رئيس الشبيبة المزمن “محند الشريف حناشي” اختار “عادل عمروش” لخلافة “مراد رحموني”، بالنظر للخبرة التي يملكها، وإشرافه على تدريب عدة أندية ومنتخبات، وتجربته في إفريقيا على رأس كل من كينيا وبورندي.
وسبق لـ “حناشي” أن استخدم في “شبيبة القبائل” (تأسس في الثاني أوت 1946)، ما لا يقلّ عن 48 مدربا منذ صعوده رئيسا سنة 1993، علما أنّه رحّل 13 مدربا في الخمس سنوات الأخيرة.
وصار الرجل الأول في قلعة الكناري في صدارة رؤساء نوادي العالم من حيث إقالة المدربين، حيث استبق “حناشي” الايطالي “ماوريزيو زامباريني” (74 عاما) الرئيس السابق المثير للجدل لنادي “باليرمو” الايطالي الذي استهلك 48 مدربا بين سنتي 1987 و27 فيفري 2017، تاريخ تنحيه. 
ولا يزال “مسلسل” حناشي مستمرا في بطولة “الطرائف”!

 

 

 

التعليقات (1)

  • أ. محمد

    هذا الرحمو-سوني كيما جاء كيما راح، هرول من أجل المال وسمح في مولودية سعيدة ولأن حناشي يعرفه جيدا بأنه جاء من المال فطرده شر طردة

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة