شاب يقتل عمّه طعنا بخنجر بعد خلاف على كابل التلفزيون في مغنية

شاب يقتل عمّه طعنا بخنجر بعد خلاف على كابل التلفزيون في مغنية

جريمتا قتل مروّعتان في يوم واحد بتلمسان
^ مقتل سائق حافلة بعد تلقيه ضربة بقضيب حديدي على الرأس في شتوان
عرفت ولاية تلمسان، خلال الساعات الأخيرة، جريمتي قتل بشعتين، وقعتا بإقليم دائرتي مغنية الحدودية وشتوان، إحداهما ترتبت عن الضرب والجرح العمدي المؤدي إلى الوفاة بواسطة آلة حادة، أوقفت إثرهما قوات الشرطة القاتلين في ظرف وجيز.

وعن تفاصيل هاتين الجريمتين، علمت «النهار» من مصادرها، أنّ حي الشهداء في دائرة مغنية، كان في وقت متأخر من مساء أمس الأوّل، مسرحا لجريمة قتل مريعة، أقدم فيها شاب يدعى «غ.م»، 23 سنة، على مطاردة عمه «غ.ع»، 47 سنة، على مسافة خارج المسكن الذي يجمعها معا، أين طعنه بواسطة سكين في إبطه الأيسر، حسبما جاء في بيان لخلية الإعلام والاتصال بأمن تلمسان، خلال سردها لملابسات هذه الجريمة، وتطلّب الأمر نقل الضحية الذي كان غارقا في دمائه إلى مستشفى «شعبان حمدون»، عقب بلاغ ورد إلى شرطة مغنية في حدود التاسعة ليلا، مضمونه وجود شخص ملقى على الأرض ومصاب بجروح بليغة غير بعيد عن مقهى، فطوقت الشرطة مسرح الواقعة في الوقت الذي تدخّلت الحماية المدنية وحوّلت الضحية إلى الاستعجالات، وبعد لحظات لفظ الجريح أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته. وكانت هذه الجريمة، حسب بعض المصادر المحلية، ناجمة عن شجار وقع بين الشاب وعمه بسبب كابل «ديمو» خاص بالتلفزيون، أين تطوّر الشجار إلى ما هو أسوأ، وفيما خرج العم برفقة عائلته إلى الشارع لطلب النجدة، لحق به ابن شقيقه الذي وجّه له طعنة بواسطة خنجر في إبطه الأيسر كانت كافية لوضع حد لحياته، وبعد تطويق الجاني وتوقيفه في ساحة الشهداء، استدعت الشرطة زوجة القتيل لاستجوابها حول ظروف وأسباب الجريمة، أين أكدت حدوث هذه الجريمة في أعقاب شجار عائلي، كون زوجها المقتول يقطن إلى جانب شقيقه في مسكن واحد، مضيفة أنّ التصفية تمّت بتواطؤ شقيق زوجها المدعو «غ.ق»، 57 سنة، الذي أمسك بشقيقه وسهّل على ابنه طعنه، حيث يتواجد هذا الأخير في حالة فرار، وفق بيان خلية الإعلام والاتصال، في انتظار نتائج التحقيق الأمني والقضائي المفتوح حول ملابسات هذه الجريمة، التي هزّت سكون مدينة مغنية الحدودية. أمّا ما تعلق بالجريمة الثانية، فعلم من مصادر «النهار»، أنّها تبعت حادث ضرب وجرح عمديين أديا إلى الوفاة، وهذا على مستوى موقف حافلات النقل الحضري بحي بوعرفة الواقع في دائرة شتوان، وفيه قام المدعو «ك.ج.ع»، 36 سنة، بضرب المدعو «غ.ي»، 28 سنة، وهو سائق حافلة بآلة حادة على مستوى الرأس، مسبّبا له نزيفا داخليا حادا أدّى إلى وفاته داخل المستشفى، وإثرها شنّت الشرطة أبحاثا ميدانية واسعة انتهت بتوقيف القاتل قبل تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان، الذي أودعه الحبس المؤقت، في انتظار انتهاء التحقيق وتقديمه للمحاكمة بجناية الضرب والجرح العمدي المؤدي إلى الوفاة. للإشارة، كانت مدينة مغنية الحدودية، منذ أيام قليلة، قد اهتزت على جريمة قتل سابقة أقدّم فيها كهل يشغل مهنة الترصيص على قتل كهل آخر كان تحت تأثير الخمر، وهذا أسفل الجسر المؤدي إلى حي بلال، حيث اعتّرف الجاني بعد توقيفه بارتكابه للجريمة، مؤكدا أنّه أقدّم عليها دفاعا عن نفسه بعدما حاول الضحية الاعتداء عليه، في انتظار ما سينتهي إليه البحث والتحقيق الأمني والقضائي المتواصل في هذا الخصوص


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة