طائرات جديدة ضمن أسطول “إيغل أزور” لضمان الرحلات بين الجزائر وفرنسا

طائرات جديدة ضمن أسطول “إيغل أزور” لضمان الرحلات بين الجزائر وفرنسا

أعلنت شركة “إيقل أزور” الفرنسية للطيران دخول خط جديد الخدمة يربط بين مطار ميلوز (شرق فرنسا) وسطيف،

وجاء الإعلان على لسان مزيان إجرويدن المدير العام للشركة خلال لقاء في نهاية الأسبوع مع مراسلي الصحافة الجزائرية بباريس. ودشنت الرحلة الأربعاء 2 أفريل وكان على متنها 100 مسافرا، ليرتفع بذلك عدد المطارات الجزائرية التي تحط بها طائرات “إيقل أزور” القادمة من ميلوز إلى ثلاثة بعد الجزائر هواري بومدين وقسنطينة عين الباي.
وتزامن هذا الإعلان مع تأكيد إدارة “ايقل أزور” رسميا تعزيز أسطولها التجاري بدخول طائرة جديدة من طراز ايرباص A319 الخدمة في نهاية شهر أفريل، وتضاف إلى عشر طائرات من صنع مجموعة أيرباص الأوروبي التي تسلمتها “ايقل أزور” منذ  شراءها من قبل مجموعة “غوفاست” التي يرأسها أرزقي إجرويدن.
وامتنع المدير العام لشركة “إيقل أزور” التعليق على أخبار موقع “كل شيء حول الجزائر” التي تحدثت عن متاعب تواجه الشركة مكتفيا بالقول أن القضية أمام العدالة، وأشار مزيان أجرويدن إلى الشروط والتدابير الأمنية التي تفرضها السلطات الفرنسية على الشركات التي تحلق طائراتها في السماء الفرنسي، وأضاف أن مصالح المديرية العامة للطيران المدني تقوم بانتظام بمراقبتها وفحص طائراتها.
وقال مسؤول “إيقل أزور” أن شركته تخضع للمقاييس الدولية، والشاهد على ذلك إحرازها للسنة الثالثة على التوالي شهادة IOSA، وهو اعتماد يمنح لشركات الطيران التي تتعامل مع شروط ومقاييس المنظمة الدولية للطيران المدني بعد تفتيش أمني صارم. وخلص مزيان إجرويدن حديثة في هذا الشأن بقوله أن الشركة لما تحصلت على رخصة الطيران لولا تجاوبها مع القواعد الأمنية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة