طاقم الطائرة استطاع تفادي وقوع كارثة بمدينة “بياسنزا”…مرور سنتين على سقوط طائرة الشحن الجزائرية لوكهيد أل 382 جنوب إيطاليا

طاقم الطائرة استطاع تفادي وقوع كارثة بمدينة “بياسنزا”…مرور سنتين على سقوط طائرة الشحن الجزائرية لوكهيد أل 382 جنوب إيطاليا

سنتان تمران اليوم، على حادثة سقوط طائرة شحن تابعة للخطوط الجوية الجزائرية جنوب إيطاليا في الـ13 من شهر أوت سنة 2006 والتي خلفت وفاة كل طاقم الطائرة المتكون من ثلاثة أشخاص، من بينهم قائد الطائرة الذي استطاع تفادي وقوع كارثة بمدينة بياسانزا بالقرب من ميلانو.
وقد سقطت طائرة شحن من نوع لوكهيد أل -382 التابعة للخطوط الجوية الجزائرية بالقرب من بياسنزا جنوب ميلانوإيطاليا عندما كانت في رحلة أ- أش 2208 بين الجزائر وفرانكفورت الألمانية، توفي على إثرها قائد الطائرة محمد عبو والطيار محمد الطيب بن درينا والميكانيكي مصطفى قداد.
وقد تمكن طاقم الطائرة من تفادي وقوع كارثة حقيقية في مدينة بياسنزا، عندما استطاع الطيار الابتعاد عن إحدى المناطق السكنية وقد وجهت السلطات الإيطالية آنذاك تحية عرفان وتقدير لطاقم الطائرة الجزائري. كما قام آنذاك عشرات الطيارين الجزائريين بإضراب عن العمل احتجاجا على ظروف العمل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة