عشاق فلة يراسلون بوتفليقة ويتهمون خليدة تومي بمحاصرتها

عشاق فلة يراسلون بوتفليقة ويتهمون خليدة تومي بمحاصرتها

بعث مكتب

 فلة الجزائرية برسالة إلكترونية إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يدعوه إلى ما سماه ”فك الحصار” على سلطانة الطرب العربي فلة عبابسة، وفتح تحقيق ومعاقبة المتسببين في هذا الحصار الفني المضروب عليها منذ سنوات.

وتساءل أعضاء المكتب في رسالتهم وهم مجموعة من الشباب العاشق للفنانة عن أسباب إقصاء فلة من كل النشاطات الفنية التي تنظم هنا وهناك في الجزائر على مدار السنة، رغم أنها ”الصوت الوحيد الجزائري الذي مازال يمثل الجزائر في الخارج” على حد تعبيرهم. وقد عبر المكتب قائلا في الرسالة التي بعث بها للرئيس عن طريق موقع رئاسة الجمهورية الإلكتروني والتي حصلت ”النهار” على نسخة منها ”نحن جمهور فنانة أعطت للجزائر من روحها وغمرتها وعاشت على نبضات وأوتار خبرتها ودعمتها في أشد محنتها حتى صارت مثال الفنان الملتزم بقضايا وطنها”.. إنها الفنانة فلة التي أبت إلا أن يربط اسمها باسم بلدها وفضلته حتى على لقب والدها.. غنت للجزائر في أعوامها السوداء ”أنا جزائرية”، ”جزائر يا بداية الكون”، و”كي اليوم الجزائر هانية”. وأضافت الرسالة ”في وقت تستقبل فيه فلة بالورود وترحاب كبيرين وتمنح شهادات تكريم في الخارج، نجد بلادنا تبادلها التهميش واللامبالاة، مستبعدة إياها من أهم المحافل، مفضلة عنها أسماء غير جزائرية تدفع لها آلاف الملايين.. أين أبعدت الفنانة فلة من مهرجانات تيمڤاد وجميلة والكازيف؟ عفوا ليست الجزائر من فعل ذلك، بل قادة الثقافة في بلادنا وبأي حق يفعلون ذلك؟ من جهة أخرى، تطرقت الرسالة إلى مساندة الفنانة فلة في الحملة الانتخابية للعهدة الثالثة للرئيس أين غنت له ”العهدة الثالثة والثالثة ثابتة…”. وقالت الرسالة ”إن نصيب فلة كان رغم ذلك الحرمان من الجولات الفنية التي قام بها كل الفنانين في كل الولايات”. كما تضيف الرسالة ”ابنة الجزائر كانت مدعوة لافتتاح مهرجان الألعاب الإفريقية التي ستحتضنها بلادنا، لكنها وبدون سابق إنذار استبعد اسمها من طرف حاملة راية الثقافة في الجزائر خليدة تومي… متى يا سيدة الثقافة في الجزائر ترفعين حق الفيتو في وجه سلطانة الطرب؟ ”وتختم الرسالة الطويلة بـ”نحن جمهور سلطانة الطرب الفنانة فلة الجزائرية، نطلب من سيادتكم التدخل لفك الحصار المفروض عليها وتوقيف هذه المهزلة لأن جمهورها لن يصمت لصمتها، هل تنتظرون أن تدفن السلطانة حتى يوضع على قبرها وسام الاستحقاق.. فكوا الحصار عن فلة الجزائرية”

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة