عمال “فندق الجزائر” يطالبون بضرورة الاعتراف بنقابتهم الجديدة و بمجلس المشاركة

طالبت إدارة و عمال “فندق الجزائر” مفتشية العمل بضرورة الاعتراف بالنقابة و بمجلس المشاركة الذي نصب بصفة قانونية مؤخرا

مع إلغاء ” الإنذار” الذي تلقته الإدارة بحجة أنها المسؤولة عن سحب الثقة من رئيسة لجنة المشاركة السابقة .
و أوضح عمال ” فندق الجزائر” في تصريح لـ”النهار” بأنهم مع مرور الوقت اكتشفوا بأن النقابة التي كانت تمثلهم سابقا لم تلتفت إطلاقا إلى مشاكل العمال و انشغالاتهم و لما كثر الحديث عن خوصصة الفندق لم يجدوا من يمثلهم في الميدان و عليه قرروا سحب الثقة من النقابة و من لجنة المشاركة هي الأخرى لم تقدم أي خدمة للعمال ، مؤكدين بأن العريضة أمضى عليها 396 عامل أي ما يقارب 69 بالمائة من العمال و كل الإجراءات تمت بحسب القانون و بناء ما جاء في المادة 101 التي تضمنت شطرين من القانون  90 /11 المتضمن قانون العمل .  
و أكدت “إدارة الفندق” لـ”النهار” بأنها كانت قد طلبت الاثنين الماضي مقابلة “المفتش العام” بمفتشية العمل و هي تنتظر الرد بالإيجاب في أقرب الآجال لمناقشة كافة المشاكل المطروحة و معالجتها بصفة نهائية من دون الدخول في متاهات  .
و من جهة ثانية أكد مصدر مطلع بمديرية الموارد البشرية للفندق بأن سحب الثقة من النقابة و من لجنة المشاركة السابقتين جاء بناء على طلب من أغلبية العمال الذين قرروا الاستغناء عن هؤلاء النقابيين الذين لم يمثلوهم إطلاقا في أرض الواقع طبقا لما جاء في   المادة 101 من قانون العمل و التي نصت في شطرها الثاني بأنه يمكن للعمال سحب عضوية مندوبي المستخدمين بناء على طلب من ثلثي العمال المعنيين على الأقل ،موضحا بأن إدارة الفندق كانت قد طلبت مقابلة “المفتش العام” لمفتشية العمل الاثنين الماضي و هي تنتظر الرد قي اقرب الآجال ،  التزمت بتطبيق الإجراءات و منحت بذلك “قاعة” للعمال ليعقدوا جمعيتهم العامة بحيث تم سحب الثقة الفعلي من النقابة و من لجنة المشاركة بحضور محضر قضائي .مضيفا في السياق ذاته بأن “إدارة الفندق” لم تخرق القانون و كانت قد أبلغت “مفتشية العمل” بكل الخطوات و الإجراءات التي اتخذتها بدء بسحب الثقة و إلى غاية تنصيب المكتب الجديد للنقابة و لمجلس المشاركة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة