عمر المشروع تجاوز ال23 سنة…متى تنطلق الأشغال بسد تاوريت بمسلمون بتيبازة …..؟

عمر المشروع تجاوز ال23 سنة…متى تنطلق الأشغال بسد تاوريت بمسلمون بتيبازة …..؟

بالرغم من مرور أكثر من 23 سنة عن تاريخ إستفادة بلدية مسلمون من مشروع إنجاز سد تاوريت إلا أن الأشغال لم تنطلق به بعد لأسباب لاتزال غامضة في نظر المسؤولين المحليين الذين ناشدوا بالمناسبة وزير الموارد المائية التدخل العاجل للإفراج عنه ليكون في خدمة المواطن خصوصا والتنمية المحلية عموما
لايزال مشروع إنجازسد تاوريت بوادي مسلمون غرب ولاية تيبازة مجمدا منذ أكثر من 23سنة لأسباب تبقى غامضة حسب رئيس دائرة قوراية الذي ناشد بالمناسبة وزير الموارد المائية التدخل العاجل لبعث الأشغال بهذا المشروع الإستراتيجي الذي وأد قبل ولادته
يعد سد تاوريت بمسلمون من بين أهم الموارد المائية التي تعززت بها منذ أكثر من 23 سنة الجهة الغربية للولاية التي لاتزال تعاني من مشكل المياه الصالحة للشرب لكن وبالرغم من أهميته الإقتصادية والإجتماعية إلا أنه لم يحظ بأدنى إهتمام من طرف الجهات الوصية التي لم تحرك حسب رئيس دائرة قوراية ساكنا لبعث الأشغال بهذا المشروع الذي إنتهى من إعداد دراسته مجموعة من الخبراء الكنديين في غضون سنة1994
بلدية مسلمون التي تحتل صدارة الترتيب في قائمة البلديات الأكثر فقرا بولاية تيبازة لايزال سكانها حسب ما صرح به” للنهار” رئيس البلدية أمحمد سداوي يعلقون آمالا كبيرة على هذا المشروع الذي من شأنه أن يوفر المئات من مناصب الشغل للشباب البطال الذين تعج بهم هذه البلدية الريفية التي تعاني قحطا كبير في مجال التوظيف نتيجة إنعدام المنشآت الإدارية والمشاريع الإستثمارية كما من شأنه المساهمة في بعث وتطوير الفلاحة الجبلية من خلال توفير مياه السقي التي يعاني منها حاليا المئات من الفلاحين الذين تردت أوضاع الكثير منهم خلال العشرية الماضية بشكل فظيع بعد أن أجبر العديد منهم على ترك أراضيهم وممتلكاتهم فرارا من بطش الجماعات الدموية مثلما وقع بدوار بوحريز الذي شهد أنذاك هجرة جماعية للسكان
رئيس قسيمة الري بدائرة قوراية أعرب بدوره عن أسفه الشديد لعدم إنطلاق الأشغال بهذا المشروع الإستراتيجي الذي من شأنه أن يرفع الغبن عن السكان ويحسن من إرادات البلدية التي تعاني ميزانيتها حسب مسؤولها الأول عجزا كبير بفعل إنعدام الموارد المالية داعيا بدوره من وزارة الموارد المائية بإعتبارأن المشروع قطاعي التدخل العاجل لرفع التجميد عنه بعد أن أصبح بعثه في الظرف الحالي أكثر من ضرورة للبلدية والسكان ككل
للإشارة فإن سد تاوريت بمسلون قدرته الإستيعابية تفوق بكثير القدرة الإستعابية لسد كاف الدير بالداموس الذي أوكلت أشغاله لمؤسسات إنجاز أجنبية مختصة
مسؤولوا بلدية مسلمون وسكانها خلصوا إلى مناشدة وزارة الموارد المائية التدخل العاجل لرفع التجميد عن مشروع سد تاوريت الذي يعتبر في الظرف الحالي الأمل الوحيد لإخراج البلدية من دائرة الفقر والحرمان التي جعلتها تصنف في خانة البلديات الأكثر تخلفا بولاية تيبازة بعد بلديتي بني ميلك وسيد ي سميان


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة