عمال نظافة لتعويض ممرضين يهربون إلى العيادات الخاصة في الليل

عمال نظافة لتعويض ممرضين يهربون إلى العيادات الخاصة في الليل

ردّت رئيسة مصلحة “ج” بمستشفى “القطار”، على الاتهامات الموجهة لها من قبل المدير العام عصام الدين بويوسف، قائلة أن عمال نظافة يؤدون مهام الطاقم المناوب.

وأوضحت المتحدثة، في تصريح للنهار، إن في بداية تعيينها كرئيسة القسم، وجدت عدة مشاكل تتخبط فيها المصلحة.

وقالت، المسؤولة عن المصلحة، إنها وجدت عمال نظافة يؤدون مهام طاقم الشبه الطبي”.

وأضافت المتحدثة، أن الطاقم الشبه الطبي، يذهب للعمل في عيادات خاصة، ويقومون بالمقابل، دفع مبلغ مالي لعمال النظافة، حق تعويضهم.

وتابعت المسؤولة، أن هاته الأفعال لم تعجبها وقامت بإرجاع الامور إلى مكانها الطبيعي.

وأشارت المتحدثة إلى أنها تفاجأت بتلقي إرسالية من نقابة الشبه الطبي، تطلب منها إرجاع كل الطاقم.

وأكدت رئيسة مصلحة “ج” بمستشفى هادي فليسي، أن يوم وفاة أحد المرضى، كان هناك مداوم مسجل في القائمة.

وأضافت المتحدثة، “أن القسم لا يمكن أن يبقى القسم دون مداوم”.

وكان مدير مستشفى القطار، قد حمّل سابقا، رئيسة مصلحة لومبير بوعكاز، مسؤولية المشكل الذي وقع مؤخرا بالمستشفى.

وأشار ذات المتحدث، إلى أن المشكل الذي حصل في المصلحة داخلي بين الرئيسة ومستخدمي المؤسسة الاستشفائية والفريق شبه الطبي.

للإشارة، رفع مرضى متابعون في مصلحة لومبير بوعكاز، بالمستشفى، شكوى ضد مدير المؤسسة، والطاقم شبه الطبي.

وأورد المرضى بالشكوى،أنه لوحظ، تغير الوضع إلى غير عادته من قبل الطاقم الشبه طبي، الذي أصبح يقوم بتصرفات غير مهنية.

وكشف المرضى، أن بتاريخ 4 أكتوبر،على 4 صباحا،ساء وضع أحدهم،أين تدخل الطاقم الطبي، كون الشبه الطبي غائب،ما أدى إلى وفاته.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=716095

التعليقات (1)

  • amine

    ترى ان الكثير من الغاشي يتستر وراء يروحو قاع!!!!

أخبار الجزائر

حديث الشبكة