“عندنا مقابلة في كرة القدم وما يفعله بعض الإعلاميين المصريين لن يؤثر على علاقة البلدين

“عندنا مقابلة في كرة القدم وما يفعله بعض الإعلاميين المصريين لن يؤثر على علاقة البلدين

قالت البطلة الجزائرية

في رياضة الجيدو لسنوات عديدة، سليمة سواكري، في اتصال لـ”النهار” بها للحديث عن مقابلة الفريق الوطني الجزائري لكرة القدم مع نظيره المصري يوم 14 نوفمبر القادم في إطار الجولة الأخيرة لتصفيات المونديال والخاصة بالمجموعة الثالثة التي تظم الجزائر ومصر، أننا أشقاء ولا يجب أن نقع في فخ الحرب الباردة التي يتسبب فيها بعض المصريين وليس الكل، “لأنني سبق لي وشاركت في عدة منافسات وبطولات في القاهرة ومع المصريين، لم أتعرص ولو مرة للاهانة أو سوء المعاملة، يجب تجاوز هذه الأحداث التي لا تمت بصلة لا للشعب المصري الشقيق ولا للجزائري ولا للرياضة أو الأخلاق، وما يحدث حاليا بعض الأشخاص مسؤولين عنه وليس كل المصريين، المهم بالنسبة لنا كجزائريين عندنا هدف يجب تحقيقه وهو الوصول إلى المونديال، نعرف أننا نملك فريقا كبيرا ولاعبين كبار وهو أحسن فريق في الوقت الحالي، والدليل أنه فاز بكل مقابلاته داخل وخارج البلاد، اللاعبون يحبون الجزائر ويعملون على إسعاد الشعب الجزائري، مركزين جديا في المقابلة لهذا لا يجب أن نشغلهم بأشياء ثانوية ولا تفيدهم بل بالعكس، ستؤثر عليهم سلبا وتفقدهم تركيزهم، بصفتي رياضية سابقة مرت عليا مثل هذه الأوقات الصعبة، أطلب من الشعب أن لا يزيد من الضغط على اللاعبين، وأن لا يقع في فخ بعض الإعلاميين المصرين الذين لا يمثلون إلا أنفسهم، عندنا هدف واحد هو التأهل إلى مونديال نلسون مانديلا، إذن يجب التركيز عليه والعمل على بلوغه والاعتماد على قدرات اللاعبين، وأن لا يفكروا في الكواليس، لأن أعين العالم ستكون موجهة لهذا اللقاء المهم جدا والذي سيحدد البلد الذي سيشارك في المونديال، هي مقابلة في كرة القدم وليست حربا، إذن لا يجب أن نضخم الأوضاع ونقع في خلافات ومشاكل تسعد أعداء العرب والمسلمين. وتبقى الجزائر ومصر بلدان شقيقان تربطها علاقة العروبة والإسلام والتاريخ المشترك  تقول البطلة صاحبة الروح الرياضية العالية سليمة سواكري في ختام اتصالنا بها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة