عين الدفلى أعوان حراس السكة الحديدية يدقون ناقوس الخطر قبل وقوع كارثة

يشتكي أعوان

حراسة السكك الحديدية على مستوى ولاية عين الدفلى من نقص الإمكانات الضرورية لاداء مهاهم على احسن وجه، أهمها تعطل جهاز التنبيه الذي  ينذر باقتراب القطار من المحطة أو المعبر، حيث في الوقت الذي تسجل الولاية عدة تقاطعات لخطوط السكك مع الطرق البرية وهو ما ينذر بوقوع كارثة مرورية وخسائر مادية في غياب أنفاق وجسور لعبور السكة وتشير مصادر النهار بأن أعوان الحراسة يلجؤون الى استعمال أشارات هاتف النقال لتنبيه زملائهم بقدوم القطار نحو محطتهم وما زاد من معاناة هؤلاء المهام الملقاة على عاتقهم منها القيام يوميا بمعاينة كل مظهر غير عادي أو عطب بالسكة وما يتبعها، وإصدار الأمر للقطارات بالتمهل في السير وإبلاغ كل المعلومات حول حالة السكة إلى رؤساء المحطات والتثبت من أجهزة السكة بالمحطات وما زاد من خطورة عمل هؤلاء الأعوان تطوير عربات النقل السريعة دون تطوير عمل اعوان الحراس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة