غرامات مالية عن كل يوم تأخير في دفع اشتراكات «كناص» 

غرامات مالية عن كل يوم تأخير في دفع اشتراكات «كناص» 

القرار دخل حيّز التنفيذ الشهر الماضي بعدما كان يسمح بالتأخر لأسبوع وأكثر

 العقوبات تصل إلى 30 مليون غرامة في حق الشركات والمؤسسات

فرض الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي «كناص»، غرامات مالية على المؤسسات التي تؤخر دفع اشتراكات عمالها لما بعد 31 من كل شهر، وهذا بعد أن كان الصندوق يسمح بتأجيل دفع اشتراكات العمال لمدة تصل إلى أسبوع أو أكثر، خاصة في حال تصادف نهاية الشهر عطلة الأسبوع أو مناسبات دينية أو وطنية.

وحسب المعلومات التي تحوزها «النهار» نقلا عن مصادر متطابقة، فإن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي قد اعتمد رزنامة جديدة لاحتساب التأخرات التي ترتكبها المؤسسات، خاصة الكبرى، في دفع الاشتراكات الشهرية للعمال الموظفين لديها لصالح الصندوق، أين شرع الصندوق بداية من شهر أوت المنصرم، في فرض غرامات مالية على المؤسسات التي تأخرت في دفع اشتراكاتها لما بعد 31 أوت المنصرم ومن دون سابق إندار.

وتضيف ذات المراجع، أن صندوق «كناص» كان يمنح مهلة للشركات تصل إلى أسبوع من كل شهر لدفع اشتراكات الشهر السابق، غير أن هذه الرزنامة تم توقيف التعامل بها، وهذا بعد أن تكبد الصندوق خسائر كبيرة نتيجة للتأخيرات في دفع الإشتراكات التي كانت تقوم بها أغلب المؤسسات، خاصة في ما تعلق باحتساب الحصيلة السنوية للصندوق.

وكانت العديد من المؤسسات، سواء العمومية أو الخاصة، التي تتعامل مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي قد تلقت غرامات تتراوح بين 15 و30 مليونا، نهاية شهر أوت المنصرم، وهذا بسبب التأخر في دفع اشتراكاتها لصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وكان الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء قد استنفر في وقت سابق، مصالحه من أجل تشديد الرقابة على ملفاتهم، أين أكد على ضرورة التدقيق في العطل المرضية على مستوى قطاع التربية، أين سيتم اعتماد إجراءات رقابية مشدّدة على العطل المرضية التي يتقدّم بها عمّال قطاع التربية، وذلك بداية من شهر سبتمبر الجاري، المتزامن مع الدخول المدرسي الذي يكثر فيه إيداع العطل من قبل الأساتذة.

وشدّد الصندوق على كافة المعنيين بعملية المراقبة الطبية البعدية والمعاينة وتعويض العمّال، على ضرورة تشديد الرقابة على الشهادات الطبية التي يتمّ إيداعها من قبل العمال.

********************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة