ـ 22 سنة سجنا للجزائري أحمد رسام “مفجّر الألفية

ذكر موقعسي. أن. أنالأمريكي بأن الادعاء العام الفيدرالي، أصدرالثلاثاء الماضيحكما جديدا في حقمفجّر الألفيةالمدان بالتخطيط لتفجير مطار لوس أنجلس الدولي، عشية الاحتفالات ببدء الألفية الجديدة مطلع عام 2000. حيث تلقىمفجّر الألفية، واسمه أحمد رسام، الأسبوع الماضي حكماً مخفّفاً بالسجن لمدة 22 عاماً، بعد أن أمرت الحكومة القاضي بمنح رسام بعض الاعتبار نظير التعاون مع الادعاء العام وتوفير معلومات حول مجموعة من  قضايا الإرهاب، قيل إن من بينها هجمات 11 سبتمبر. كما قدّم معلومات عن العديد من المشتبهين البارزين، ورغم حصول الجزائري (أحمد رسام،39 عاما)، على حكم مخفّف، إلا أنه غيّر شهادته. وقال الادعاء العام إن رسام انتهك تعهداته بقولالصدق والحقيقة الكاملةبخصوص الكشف عن كافة المعلومات المتعلّقة بالإرهاب. تجدر الاشارة إلى أن اعتقال رسام كان عند الحدود الكندية، خلال محاولته إدخال متفجّرات إلى الولايات المتحدة. وقد أطلقت وسائل الإعلام الأمريكية على المحكوم احمد رسام لقبمفجّر الألفيةنسبة إلى تزامن محاولته مع تفجير المطار عشية الاحتفال بالألفية الجديدة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة