ـ30 طنا من المواد المستعملة في صناعة المتفجرات وصلت إلى معاقل القاعدة بتيزي وزو

ـ30 طنا من المواد المستعملة في صناعة المتفجرات وصلت إلى معاقل القاعدة بتيزي وزو
  • ستفتح جنايات العاصمة، خلال الأيام القليلة المقبلة، ملفح.عمرالمتهم الرئيسي في قضية الانتماء إلى جماعة إرهابية وتمويلها بالمواد المستعملة في صناعة المتفجرات. وهذا للمرة الثانية بعدما تم تأجيلها الدورة الفارطة بسبب غياب دفاع أحد المتهمين، حيث يتابع المتهمون الثلاثة في قضية الحال على أساس الأفعال غير المشروعة التي اقترفوها بشأن تمويل الجماعات الإرهابية بالمواد المستعملة في صناعة المتفجرات، على غرار المواد الكيماوية المستخلصة من الأدوية كحمض النتريك، الذي كانح. عمريشتريه من طرف المتهمخ. فريددون وثائق أو فواتير تثبت استعماله في أشياء مشروعة، إذ قال هذا الأخير في تصريحاته إنه كان يزودح. عمربحمض النتريك غير أنه لم يكن يدرك الوجهة التي يسلكها في صرف هذه المادة، مشيرا إلى أنه زوّده بحوالي خمسة قناطير قبل أن يقطع علاقته معه، كونه تأخّر في إثبات الجهة التي يتعامل معها، خاصة أنه يمنع صرف هذه المادة في أوجه غير مشروعة.واضطر المتهمح. عمر، الذي كان يتعامل مع أخيه الإرهابيح. حمزةكوسيلة اتصال بالجماعات الإرهابية و تزويدهم بالمادة التي يرجح أنها استعملت في التفجيرات التي هزت قصر الحكومة ومركز الشرطة بباب الزوار، تغيير المتعامل نظرا لرفض المتعامل الأول مواصلة مدّه بالمادة حيث تعتبر العنصر الأساسي في تصنيع المتفجرات، أين باعه هذا الأخير حوالي 30 قنطار كان يقلّها عبر شاحنة إلى ولاية تيزي وزو حيث مركز تصنيعها.
  • وقد اعترف المتّهم الرئيسي في قضية الحال بكل الوقائع المنسوبة إليه أثناء الحضور الأول أمام قاضي التحقيق،  و في الحضور الثاني اعترف في الإجمالي مبينا العلاقة الوطيدة والمتينة كانت تربطه بعناصر الجماعة التي ينتمي إليها أخيه حمزة

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة