فاتورة هاتفه أدخلته للسجن

  • أدانت، أمس، محكمة الجنح بسيدي امحمد المتهم “ف.أ” بثلاث سنوات حبسا نافذا مع مبلغ مليون دينار جزائري غرامة مالية نافذة، بعد متلعته بتهمة إصدار صك بدون رصيد في حق شركة اتصالات الجزائر، والتي تأسست كطرف مدني في القضية.
  • المتهم – حسب ما صرح به- هو متعامل مع خط ثريا الذي فاق مبلغ فاتورته 169 مليون سنتيم، الذي توجب عليه دفعها بأربعة صكوك مجردة من الأرصدة، بعد الشكوى التي تقدمت بها شركة اتصالات الجزائر.
  • من جهته، برر دفاعه عدم الدفع بتعيين فروع عديدة للمؤسسة، كما أن المتهم كانت لديه حسب نية، بدليل أنه قدم نفسه إلى العدالة وهو الآن مستعد لتسديد الفاتورة، مطالبا بتمديد المهلة لتسوية الوضع، ملتمسا إفادته بأقصى ظروف التخفيف.
  • وبعد المداولة في القضية، قضت هيئة المحكمة بإدانة المتهم بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعدما التمس في حقه ممثل الحق العام نفس العقوبة مع إلزامه بدفع مبلغ الصكوك الأربعة.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة