فتاة ضمن عصابة بحوزتها 6 كيلوغرام من الكيف بالبليدة

أدانت محكمة

العفرون، المتهمين الثلاثةب.م،ح.موس.طبـعقوبة 15 سنة سجنا نافذا و 100ألف دينار غرامة لكل واحد منهم، فيما تمت بانقضاء الدعوى ضد المتهمع.كنتيجة وفاته والمتابعين بجنحة تكوين جماعة أشرار في المتاجرة بالمخدرات.

ويستخلص من ملف القضية أنه خلال شهر جانفي من السنة الجارية وعلى إثر دورية روتينية لعناصر الدرك الوطني ببني تامو بالبليدة، تم تفكيك مجموعة من الأشرار متكونة من 4 أشخاص من بينهم فتاة في مقتبل العمر، أين لفت انتباههم سيارة من نوعكليومتوقفة بمخرج المدينة وفي مكان يثير الشك، ولدى تفتيشهم عثروا بحوزة المتهمين على أكبر كمية من المخدرات بمقدار 60 صفيحة من الكيف المعالج.

ويتعلق الأمر بصاحب محل لبيع العصافير، المدعوب.مالبالغ من العمر 45 سنة، بالإضافة إلى شريكتهس.ط” والمعروفة في أوساط الشباب بترويج المخدرات، أين تقدمت منه مفادها أنه هناك صديقا لها يريد شراء كمية من المخدرات تقدر بـ 7 كلغ من الكيف المعالج وفي أقرب الآجال، إلا أن المتهم الأول لم يتمكن من إحضار إلا 6 كلغ والتي تعادل60 صفيحة من المخدرات من نوع الكيف المعالج.

وأثناء حصولهما على الكمية التي كانت متواجدة بالسيارة وفي انتظار مكالمة الفتاة على مكان الالتقاء داهمتهم عناصر الدرك الوطني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة