فتيات في عمر الزهور رحلن من النوم إلى النوم

فتيات في عمر الزهور رحلن من النوم إلى النوم

''هذه جريمة حرب''.. ''أريد محاكمة المسؤولين عن قتل بناتي''.. كانت هذه كلمات قالها أنور بعلوشة. وهو والد خمسة صبيات قتلن ليلة أول أمس في قصف لآلة الحرب الهمجية الإسرائيلية في غزة. وقتلت الصبيات جواهر ودينا وسمر وإكرام وتحرير، اللواتي تتراوح أعمارهن بين الرابعة والسابعة عشر، وهن في فراشهن

  •  خلال قصف استهدف مسجدا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، يقع بمحاذاة منزل الضحايا 
  • وقال الأب المفجوع باستشهاد بناته الخمسة خلال تشييع جنازتهن ”كنا نائمين عندما سمعنا صوت انفجار ضخم وفجأة انهار عليناالمسجد. كنت أنا وزوجتي وابني وعمره سنة ونصف، وطفلتي الصغيرة وعمرها 15 يوما في غرفة، وبناتي السبع الباقيات، في غرفةأخرى. وجدنا أنفسنا تحت الركام، ووصل الجيران وتم نقلنا فورا” 
  • وقال أنور بعلوشة الذي أصابته الشظايا في أنحاء جسده، منفعلا وهو يتحدث بصعوبة ”أطالب بمحاكمة قادة العدو.. لو أن طفلا إسرائيلياقتل لقامت الدنيا ولم تقعد، ولانعقد مجلس الأمن.. أطفالهم دماؤهم غالية أما أطفالنا فدمهم رخيص عندهم.. نحن نطالب دول العالم الحرومؤسسات حقوق الإنسان بتوفير الحماية لأطفالنا.. كفى قتلا.. كفى تدميرا”..
  • وقال عم الفتيات الشهيدات وهو يحمل جثمان جواهر ابنة الأربعة أعوام ”هذا عمل جبان قامت به قوات الاحتلال النازية المجرمةالمتغطرسة، نريد ان نبعث رسالة إلى الدول العربية بوقف الصمت العربي الذي يتهاون مع الاحتلال ويتلقى منه الأوامر”  
  • يذكر أن الغارات استهدفت، إلى غاية مساء أمس، 5 مساجد على الأقل، بينها مسجد الشفاء المواجه لمستشفى الشفاء في مدينة غزة، حيثقتل ٣ مدنيين. وقد أدى قصف بيوت الله إلى انهيار عدة منازل ملاصقة لها في أحياء غزة المكتظة 

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة