فرنسا تحقق حول استخدام حسابات إلكترونية مزيفة تؤجج حركة الإحتجاج

فرنسا تحقق حول استخدام حسابات إلكترونية مزيفة تؤجج حركة الإحتجاج

باشرت السلطات الفرنسية تحقيقاتها حول استخدام حسابات إلكترونية مزيفة، تهدف إلى تضخيم حركة “السترات الصفراء” الإحتجاجية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تكفلت الامانة العامة للدفاع الوطني، و الامن الوطني، بمجريات التحقيق ، حسبما أوضحه مصدر مقرب من هذه التحقيقات.

وقال المصدر، إنّ الاستخبارات الفرنسية حذرة جدا من التلاعب بالمعلومات، لكن لا  يزال من المبكر البت في مسألة صحة المعلومات

التي نشرتها صحيفة “التايمز” البريطانية.

والتي أكدت أن مئات الحسابات المزيفة تسعى إلى تضخيم ثورة “السترات الصفراء”، فيما تقول المصادر إنها مسألة تتطلب تحقيقات كبيرة ومعقدة.

وفي هذا السياق، قالت الصحيفة البريطانية إنّ نحو مئتي حساب على موقع تويتر  تنشر صورا ومقاطع فيديو لأشخاص أصابتهم الشرطة بجروح بالغة يُفترض أن يكونوا  من محتجي “السترات الصفراء”.

في حين تعود هذه المشاهد إلى أحداث لا تمت بصلة إلى التظاهرات الجارية في فرنسا منذ أسابيع.

وبعد أكثر من ثلاثة أسابيع على بدء تحركها، نظمت حركة “السترات الصفراء” أمس السبت، يوما جديدا من التظاهرات تخللته أعمال عنف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة