فيلم بوليسي بمدينة شرشال

مثل -مؤخرا- أمام محكمة شرشال

ا لمتهمنر.أوس.ببتهمة محاولة السرقة مع الاقتران بظرف الليل، إثر الوقائع التي جرت في الصائفة الأخيرة، حيث ورد على لسان المتهمر.أأنه كان يوم الواقعة جالسا بمحله التجاري ليلا، ثم أنس.نالمتهم الآخرغائببسيارته، فذهب معه للتجول بالمدينة، أين التقيا بالمتهم الثانيس.ب، وفي طريقهم قررس.بالذهاب إلى منزل الضحيةو.ل، من أجل استرجاع دينه، وعند وصوله إلى منزل الضحية بمنطقة واد البلاع، كانت الساعة حوالي الواحدة والنصف ليلا، أين توقفوا بعد 200 متر عن المنزل، تم نزلس.ب،س.بوبقي لوحده في السيارة، بعد لحظات رأى شجار وأضواء سيارة الضحية بإتجاهه، غادر المكان وهرب إلى المنزل مشيا على الأقدام، أما المتهم الثانيس.ب، فصرح بأنه كان جالسا في الحي، إلى أن أتىس.بور.أبالسيارة وأنه رافقهما على أساس التجول، ثم اتجهوا إلى منزل الضحية الذي كان بينه وبينس.ندين، مع الإشارة أنهما صديقين، وعند وصولهم نزلس.نمن السيارة، ثم تبعه ور.أبقي فيها، ثم دار شجار بين الضحية ول.ووس.نالذي كان بانتظاره، فتطلب الأمر أن أتدخل لفك الشجار، لكن الضحية عضه من إصبعه، تم تسلل إلى سيارته و قام بدهسه بها، فيما قال الضحيةو.ل، أنه في حدود الساعة الثانية ليلا، عندما كان يحاول إدخال سيارته إلى    المنز ل، تفاجأ بوصول شخصين ملثمين، أين قاما بضربه ثم حاول الدفاع عن نفسه، فلما سمع أبوه الصراخ، أشعل الأضواء الخارجية للمنزل، ما جعل الشخصان يهربان لكن أحدهما سقط بعدما دهسه بسيارته، وفي الأخير ارتأت المحكمة إدانة كل من المتهمانر.أوس.ببعام حبس نافذ، و10 آلاف دينار غرامة وثلاث سنوات حبسا نافذا للمتهم الغائبس.بوغرامة 10 آلاف دينار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة