قرباج: “مرتاح لبرمجة الموسم الجديد لأن مباريات العودة في صالحنا”

قرباج: “مرتاح لبرمجة الموسم الجديد لأن مباريات العودة في صالحنا”

أبدى رئيس

شباب بلوزداد ارتياحه لبرمجة مقابلات القسم الأول التي تم الإعلان عنها أمس، مؤكدا أنها في صالح الشباب عكس الموسم المنصرم الذي عانى منه الفريق بسبب البرمجة التي لم تكن في صالحه، خاصة مباريات الداربي العاصمي التي لعبها أبناء العقيبة متتالية في ظرف حوالي شهر واحد فقط، حيث قال “في نظري فإن برمجة هذا الموسم أحسن من برمجة الموسم الماضي، خاصة وأنها شهدت مبارايات داربي متتالية  مما شكل نوعا من الضغط على لاعبينا، في حين أعتقد أن برمجة هذا الموسم مناسبة خاصة مرحلة العودة منها التي نستقبل من خلالها المباريات الصعبة بأرضية ميداننا ولهذا يمكن القول أن إدارة فريق شباب بلوزداد مرتاحة إلى حد بعيد للبرمجة الجديدة”. 

“هدفنا الذهاب بعيدا في منافسة كأس شمال إفريقيا والاتحاد الإفريقي”

كما تطرق الرجل الأول في بيت العقيبة لأهداف النادي من المشاركة في منافستي كأس شمال إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس وكذا كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم قائلا “هدفنا تمثيل ألوان شباب بلوزداد والجزائر في الخارج أحسن تمثيل وهذا بالذهاب بعيدا في منافسة كأس أندية شمال إفريقيا الحائزة على الكؤوس وكذا كأس الكاف”. وعاد ذات المتحدث للتذكير بأهداف المشاركة في البطولة الوطنية قائلا “هدفنا الأدوار الأولى وتأكيد النتائج المسجلة الموسم الماضي”.

“الاعتماد على ممول واحد في كأس الجمهورية خطوة نحو الاحترافية”

وعن سلم المنح الجديد الذي نشرته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بتخصيصها مبالغ هامة ابتداء من الدور الـ32، فقد وصفها قرباج بالخطوة المهمة نحو الاحترافية “تخصيص منح مالية للفرق المشاركة في كأس الجمهورية ابتداء من الدور الـ 32  والاعتماد على ممول واحد في هذه المنافسة يعتبر خطوة كبيرة نحو الاحترافية ويصب في مصلحة الأندية الجزائرية المشاركة في ذات المنافسة، لأنه من غير الطبيعي أن تقطع أندية خاصة منها الناشطة في الأقسام الدنيا مشوارا ايجابيا بوصولها لأدوار متقدمة ثم تخرج فارغة الأيدي، وعلى سبيل المثال ما أحدثه نجم بن عكنون هذا الموسم عندما أقصي في الدور الربع نهائي من الكأس بصعوبة على يد أحد أكبر الأندية الجزائرية وفاق سطيف” صرح قرباج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة