قضية اختلاس الأموال العمومية بالمخبر الوطني للسكن بالقليعة…نتائج الخبرة كشفت عن تبديد أكثر من مليار سنتيم

قضية اختلاس الأموال العمومية بالمخبر الوطني للسكن بالقليعة…نتائج الخبرة كشفت عن تبديد أكثر من مليار سنتيم

كشفت نتائج الخبرة التي كلف بإعدادها قاضي التحقيق بمحكمة القليعة أحد الخبراء المعتمدين بمجلس قضاء البليدة قيام مدير المخبر الولائي للسكن بالقليعة المتواجد بالسجن، وأمين الصندوق والمكلف بالمحاسبة والمالية باختلاس وتبديد أموال عمومية تجاوزت قيمتها المليار سنتيم، فضلا عن تسجيل عدد من التجاوزات في العقود المبرمة ما بين ذات المخبر والمتعاملين معه .
هذه القضية أماط عنها اللثام خلال الأشهر القليلة الماضية التحقيق الذي أنجزته فصيلة الأبحاث بالمجموعة الولائية للدرك الوطني بتيبازة الذي توصل إلى نتيجة مفادها وجود اختلاس وتبديد للأموال العمومية قدرت قيمتها بـ 8.000,000,00دج كما تبين لهم من خلال ذات التحقيق تورط أربعة أشخاص في قضية جنحة التزوير واستعمال المزور لعقود كراء مركبات سياحية، تبديد واختلاس أموال عمومية وكذا خيانة الأمانة وقد تسببت تلك التجاوزات في إلحاق أضرار مادية بلغت قيمتها حسب ما كشف عنه “للنهار” قائد الأركان بالمجموعة الولائية للدرك الوطني بتيبازة الرائد علي روان 872.093.36 دج. كما تبين بأنه قد تم منح إعانات مالية إجمالية بقيمة 540.000.00 دج بطريقة مخالفة لمخطط العمل للجنة الشؤون الاجتماعية.
للإشارة، فقد تسلمت مؤخرا محكمة القليعة نتائج الخبرة التي حددت قيمة الاختلاس بأكثر من مليار سنتيم. كما بينت ذات الخبرة وجود نقائص في المبالغ المالية التي كانت تودع من طرف الوحدات بصندوق المخبر الولائي للسكن، حيث كان مسؤولوه يعمدون إلى عدم تقييد تلك الأموال في حسابات الصندوق التي تعرضت للتبديد والاختلاس من طرف هؤلاء المتهمين الذين سبق وأن مثلوا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة عقب إحالة ملف القضية عليه من طرف مصالح الأمن لدى إنتهائها من التحقيق، حيث أمر يومها وكيل الجمهورية بإيداع المدير الحبس. فيما وضع باقي المتهمين تحت الرقابة القضائية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة