كأسا العالم و افريقيا 2010 (الاقصائيات/الجزائر-رواندا): “الانتصار” شعار الخضر

يشكل “الفوز” على رواندا يوم الاحد المقبل بالبليدة في اللقاء لحساب اليوم الخامس من الاقصائيات المزدوجة لكأسي العالم و افريقيا للأمم 2010   شعار “الخضر” العازمين على ” بذل قصارى جهدهم” من اجل ترسيخ حلم الجزائريين بالمشاركة في مونديال جنوب افريقيا.

وقد صرح المهاجم كريم مطمور في هذا الصدد “حتى و إن سنلعب فوق ميداننا  ينبغي أن نبقى مركزين إلى غاية نهاية المنافسات. اللقاء ضد رواندا سيكون صعبا لكن الفوز يبقى هدفنا الأول و الأخير”.

و أوضح لاعب النادي الالماني بوروسيا دورتموند في ذات الشأن “إن الانتصار على رواندا سيعزز وضعيتنا  على رأس  ترتيب المجموعة يوما واحدا قبل نهاية الاقصائيات”.

و صرح اللاعب أنه لن يولي إهتماما كبيرا للقاء زامبيا-مصر الذي سيلعب يوم السبت عشية لقاء الجزائر رواندا مبرزا في هذا الشأن “لن أشاهد المباراة على التلفاز. أفضل التركيز استعدادا للقائنا ضد رواندا و مواصلة التدريبات”.

من جهته  أشاد حارس مرمى المنتخب الجزائري لوناس قواوي “بالجو الرائع” الذي يسود التشكيلة الوطنية و الذي يضفي رزانة و استقرارا اكبر على اللاعبين  الذين أظهروا  على حد قوله  “حافزا و استعدادا كبيرين للفوز بمباراة يوم الاحد المقبل ضد رواندا”.

و اضاف في ذات الشأن “اللقاء الثاني في المجموعة زامبيا-مصر لا يهم كثيرا. سنركز فقط على لقائنا ضد رواندا يوم الأحد”.

و يسعى “الخضر” الذين يحتلون صدارة ترتيب المجموعة الثالثة برصيد عشر نقاط بفارق ثلاث نقاط عن رفاق اللاعب ابو  تريكة  للحفاظ على تقدمهم بفارق مريح عن تشكيلة “الفراعنة” التي تأمل من جهتها في التغلب على زامبيا و ترقب أي تعثر للتشكيلة الجزائرية أمام رواندا التي تحتل المركز الأخير في المجموعة الثالثة برصيد نقطة واحدة.

و أكد أشبال رابح سعدان انهم واعون تماما بهذه الحسابات  على غرار ياسين بزاز الذي أكد أنه “سيقدم كل ما لديه من امكانيات و ارادة” لو يضمه المدرب إلى التشكيلة التي ستواجه رواندا يوم الاحد المقبل  مضيفا في هذا السياق “سيكون اللقاء صعبا لكن سنفعل كل ما في وسعنا من اجل العودة بنقاط الفوز و اسعاد الجماهير الجزائرية”.

و اعتبر عبد القادر غزال  مهاجم فريق سيان (البطولة الايطالية) أنه “ينبغي قبل كل شيء تقديم اداء جيد في هذه المقابلة (ضد رواندا) و الظفر بنقاط الفوز قبل أن نفكر في تسجيل أكبر قدر ممكن من الأهداف”  مضيفا في هذا السياق “يتعين علينا ان نلعب بذكاء و ان نعرف كيف نطبق طريقتنا المعهودة و ستأتي الأهداف بعد ذلك”.

هذا في حين أكد العنصران الجديدان في صفوف المنتخب الوطني و هما لاعبي الوسط جمال عبدون (اف.سي. نانت/ فرنسا) و حسان يبدة (بورتسموث/انجلترا) أنهما مستعدان لتقديم يد العون لرفاقهما في المنتخب الوطني.

و صرح عبدون “إنني عازم على اللعب يوم الاحد و المساهمة في تحقيق الفوز على حساب رواندا”  مبرزا أنه اندمج بسهولة ضمن تشكيلة “الخضر”.

بينما أكد يبدة أنه يتوقع لقاء “صعبا” لكنه سجل بالمقابل عزم كل اللاعبين على تقديم كل ما لديهم من اجل افتكاك نفاط الفوز.

و أشاد كل عناصر التشكيلة الوطنية و الطاقم الفني بالامكانيات الفنية و البدنية العالية لهذين اللاعبين معتبرين أنهما “لاعبان جيدان فنيا. نأمل أن يقدما ما ينتظر منهما في المواجهات التي سيخوضها المنتخب الوطني” .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة