كاتب مسلسل “البذرة” يؤكد جاهزية الجزء الثاني

كشف السيناريست بوبكر سليمان انه انتهى من كتابة الجزء الثاني من مسلسل “البذرة ” ، الذي عرض جزئه الأول في رمضان 2005

و هو ينتظر حاليا موافقة التلفزيون  للبدء في العمل الذي قال بأنه يحمل العديد من المفاجئات، و سيكون أحسن من الجزء الأول.و ذكر سليمان بوبكر لـ”النهار”أن الدافع وراء كتابة الجزء الثاني من المسلسل هو  حل بعض العقد التي لم تحل في الجزء الأول و كذلك محاولة استدراك  ما وقع من أخطاء في الحلقات الأخيرة من المسلسل،  و أضاف أن هذه الأخطاء و من بينها المشهد الذي يرتب للقاء “بشرى” مع والدتها قد تم حذفه من المسلسل مما ترك فراغا واضحا أرجعه الجمهور و المتتبعين إلى نقص في السيناريو في حين انه مشهد سقط سهوا من التركيب حسب قول السيناريست .
و من المفروض أن يبدأ العمل في الجزء الثاني يضيف المتحدث بعد موافقة التلفزيون عليه ليكون جاهزا في رمضان هذا العام، حيث  ستوزع الأدوار على نفس الممثلين في الجزء الأول بإضافة بعض الوجوه الجديدة في الأدوار الثانوية ، و حسب تصريح بوبكر فقد تم ترشيح المخرج محمد حازورلي بدلا من مخرج الجزء الأول “عمار تريبش” لارتباطاته بأعمال تلفزيونية أخرى إضافة إلى  اختيار “يزيد آيت الجودي” كمساعد مخرج.
كما أبدى سليمان بوبكر تفاؤله بأن يكون هذا العمل أحسن من الجزء الأول و يلقى النجاح الذي يليق به خاصة و أن هذا الأخير قد عمل على دراسة السيناريو من كل الجوانب بعد اطلاعه على كل ما قدم في الدراما الجزائرية و الدراما العربية بخصوص كل المسلسلات التي حملت عدة أجزاء، و عبر المتحدث عن أمنيته بأن يكون العمل إضافة مشرفة للدراما الجزائرية التي حسب رأيه عرفت تحسنا ملحوظا في السنوات الأخيرة و أشار إلى مسلسل “موعد مع القدر” لجعفر قاسم و قال انه سجل نقلة نوعية في مجال الدراما خاصة في طريقة الإخراج ، كما ابدي إعجابه بما قدمه لخضر بوخرص في السلسة الفكاهية ” عمارة الحاج لخضر” .
هذا و قد انتهى السيناريست المذكور من كتابة سيناريو فيلم عن الطفولة بعنوان “أمنية طفل” من إنتاج مؤسسة ” انتراس”  للسمعي البصري حيث يشارك فيه كل من الممثلين أمال ميهوبي، جمال بوناب و يزيد آيت الجودي و يصور الكاتب من خلال قصة هذا العمل المأخوذة من التراث الشعبي، قضية التضامن بين العائلات الجزائرية بعد ما خلفته العشرية السوداء من يتامى و أرامل .و قد سبق لمؤلف فيلم البذرة أن قدم عملا عن الطفولة في الفيلم القصير” مسار طفل” الذي صور فيه عاقبة إهمال هذه الشريحة و كيف سيكون مصيرها في المستقبل.
كما يشرع الكاتب بوبكر حسبما أشار بالتحضير حاليا إلى عملين جديدين الأول عبارة عن مسلسل اجتماعي بعنوان” يتيمة من نوع آخر” و الثاني فيلم سينمائي بعنوان”جنون طفل” ، يأمل في إيجاد الدعم من أجل انجازهما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة