كبلوه، ضربوه واستولوا على سيارته قرب مدرسة مهجورة بتيارت

  •  أدانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيارت، أول أمس، المتهم (ر.ع .م) بـ 12 سنة سجنا نافذا، و (ر.أ ) و(ش.م) بـ10 سنة سجنا نافذا بتهمة محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد وتكوين جمعية أشرار والسرقة .
  • تعود وقائع القضية إلى صبيحة يوم 20أفريل الماضي، عندما لمحت دورية لدرك الرصفة سيارة من نوع “تويوتا هيليكس” متوقفة بمحاذاة مجمعات سكنية مهجورة على مستوى غابة الزرزور، ثم خروج ثلاثة أشخاص مسرعين، غادر أحدهم على متن السيارة المذكورة.
  •  وبعد تفقد المسكن، عثروا على شخص على الأرض مكبل اليدين إلى الخلف، وهو ينزف على مستوى الرأس، ويتعلق الأمر بـ “ز. ع.ك”، كما ألقي القبض على الشخصين اللذين فرا على الأقدام وهما”ش.م” و “ر. أ”، وبحوزتهما قلادة حربية عسكرية خاصة بـ (ل.س) ، ومقلم أظافر، ومفتاح تشغيل السيارة ووثائقها، إضافة إلى الخنجر الذي استعمل في الاعتداء على الضحية، وحجارة ملطخة بالدماء ومبلغ 24 ألف دينار جزائري، كما عثر بنفس التاريخ على السيارة بنواحي المعمورة ولاية سعيدة بعد تعرضها لحادث مرور و التي كان يقودها المدعو”ر.ع.م“.
  •  واعترف المتهم (ش.م) بأن المتهم (ر.أ ) اتصل به وأخبره أن ابن عمه (ر.ع.م) يطلب مساعدتهما لأنه تقبض على شخص يدين له بمبلغ 30 ألف د. ج، وقرر سرقة سيارته، مضيفا أنهم أنزلوه بالمدرسة المهجورة، حيث جر المتحدث الضحية وجرحه بواسطة خنجر على مستوى خده، فيما قيده المتهم “ر.ع.م”، واعترف باستيلائه على مبلغ 24 ألف سقط من الضحية، ليتراجع عند استجوابه، ويقول أنه كان رفقة باقي المتهمين على متن “هيليكس” عندما نشب شجار بين الضحية والمتهم (ر.ع.م) وأن هذا الأخير هو الذي طعن الضحية واقتصر دوره هو على فك الشجار، إلا أنه استولى على النقود التي سقطت من جيب الضحية وأن (ر.أ) طلب منه مساعدة (ر.ع.م) من أجل شحن البطاطا.
  •  كما اعترف المتهم (ر.أ) أن ابن عمه (ر.ع.م) اتصل به وأخبره أنه قادم من تميمون على متن سيارة وطلب منه إخبار المتهم (ش.م) لملاقاته، وعندما التقوا ركب معهم السيارة وكان المدعو (ر.ع.م) يردد في الطريق أنها صفقة مربحة بـ 90 مليون سنتيم، إلا أن (ر.م) كان يحذره بأن المكان غير مناسب إلى غاية وصولهم إلى المدرسة المهجورة، فأخرج (ر.م) خنجرا، فيما عّدل (ر.ع.م) وضعية توقف السيارة، وأحضر حبلا لتقييد الضحية الذي قاومه فطعنه (ر.م) بالخنجر ورشقه (ر.ع.م) بعدة أحجار وقيده بينما أخذ (ر.م) نقود الضحية مع وثائق السيارة وهرب (ر.ع.م) على متن السيارة، ليتراجع عند استجوابه، وينكر علمه بسبب المساعدة.
  •  وصرح الضحية أنه بتاريخ 19أفريل الماضي اتصل به شخص يدعى (ج) طالبا منه إحضار والده وبعض الأفرشة من سعيدة لأنه مستأجر لمحل بمدينة تيميمون مقابل مبلغ 270 ألف د. ج لم يستلمه منه، فذهب رفقته على متن سيارته من نوع تويوتا هيليكس في اليوم الموالي وبمدينة عين الحجر ركب معه شخصان على أساس أنهما شقيقا الشخص الأول وأمام مدرسة مهجورة أخبره المدعو (ج) أن البضاعة موجودة داخلها، وأجبروه على النزول تحت طائلة التهديد بخنجر، ثم جروه إلى هناك وقيدوه بحبل كان بسيارته وطعنوه على مستوى البطن و نكلوا به، كما ضربوه بالحجارة على رأسه، ثم استولوا على سيارته ومبلغ 53 ألف دينار جزائري.
  •  

                                                         


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة