“كنت ضمن كتيبة جند الله، ودعّمت الجماعات المسلحة بـ 14 سلاح كلاشينكوف”

“كنت ضمن كتيبة جند الله، ودعّمت الجماعات المسلحة بـ 14 سلاح كلاشينكوف”
  • ينتظر أن يمتثل بمحكمة الجنايات في دورتها الرابعة المتهم (خ. ر) أحد الإرهابيين الذين كان ينشط ضمن كتائب مختلفة تتعلق بالجماعاتالإرهابية المسلحة تحت إمرة تنظيم دروكدال التي تورطت في جرائم إرهابية، راح ضحيتها  العديد من الأبرياء في مختلف جهاتالوطن والتي كشف عن بعض عناصرها الارهابي المذكور (خ. ر) البالغ من العمر 36 سنة، الذي تم القبض عليه منذ سنتين بنواحيعين الدفلى، حيث التحق بالجماعات المسلحة سنة 96 وانخرط في كتيبة “جند الله” التي كان يقوم بتموينها بمختلف المواد والمؤونات، كمازوّدها بمعلومات تتعلّق بتحركات الأمن، وشارك أيضا في عدة عمليات، نظمتها الجماعات المسملحة استهدفت قرى ومداشر نائية،وتنفيذ مجازر في حق المواطنين كانت في جبل بوعروس، حيث جعلوها منطلقا للانتقال إلى نواحي تاشتة وجبال زكار في حالةملاحقاتهم من طرف الجيش الوطني. وبعد مقتل العديد من عناصر الكتيبة، انظم الإرهابي (خ. ر) إلى كتيبة (حماة الدعوة السلفية) بغابةعدوية سنة 98 لمواصلة، حسب قوله، الجهاد،  تحت امرة المدعو “أبو دجانة” حيث واصل هؤلاء تنفيذ جرائمهم، إذ شارك في اغتيال 4 أعوان حرس بلدي سنة 2002 بمنطقة بني سليمان بولاية المدية، كما شارك في اشتباكات مع الجيش بغابة دحمونت سنة2004، قتلفيها عنصرا من عناصر الجيش، وقد اعترف الإرهابي الموقوف على أنه وفي سنة 2006 قام بالسطو على سيارة أحد المواطنينبنواحي منطقة القبائل، وباعها لمموّل الجماعات  المسلحة بأموالها.
  • في شهر مارس، وبعد أربعة أشهر من الحادثة شارك في إطلاق النار على أحد عناصر الحرس البلدي، حيث أصيب بجروح وجردوهمن سلاحه. وخلال نفس التوقيت استلم الارهابي المذكور 14 سلاحا من نوع كلاشينكوف من طرف أحد الارهاب المتعاونين معالجماعات المسلحة، التي كان من ضمن عناصرها وظل يموّنها، ويمتثل كذلك لأوامر قادتها منذ سنة 96 تاريخ التحاقه بالارهابالمسلح من مسقط رأسه بمنطقة خميس مليانة وعمره لا يتعدى 24 سنة، أين شارك في قتل العشرات من الأبرياء باسم “الجهاد”.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة