“لا بد من التحقيق في معهد البحوث بالقاهرة لكي لا تكون جامعتنا مزبلة”

“لا بد من التحقيق في معهد البحوث بالقاهرة لكي لا تكون جامعتنا مزبلة”

أعلن عبد المالك رحماني المنسق الوطني لمجلس أساتذة التعليم العالي، أنه يسعى للقاء وزير التعليم العالي و البحث العلمي رشيد حراوبية، للوصول إلى حل نهائي بخصوص الأساتذة و الطلبة

الذين تخرجوا من معهد البحوث و الدراسات العربية بالقاهرة، و كذا الطلبة المسجلين به، لكي لا تكون جامعتنا “مزبلة” .

و أكد رحماني أن هيئته ستستفسر عن هؤلاء الأساتذة الذين تخرجوا بشهادات معادلة من معهد البحوث  والدراسات بمصر و تم توظيفهم بتلك الشهادات، علما أن عددهم قد فاق 300 أستاذ على المستوى الوطني و كذا للاستفسار عن بقية الطلبة سواء المتخرجين من نفس المعهد و لم يوظفوا لحد الساعة، أو المسجلين حاليا به لنيل شهادات ماجيستار و دكتوراه ، و كذا للوصول إلى حل نهائي ، بحيث أضاف قائلا :” نخاف من أن تكون هذه المعاهد تقوم بالطعن في الشهادة الجزائرية، و تنقص من قيمة الجامعة الجزائرية، و عليه فلا بد من التحقيق في الموضوع لكي لا تكون هناك جامعاتنا مزبلة ” .        

و كشف محدثنا أن “الكناس” يستعد بالتنسيق مع النقابات المغاربية الناشطة في التعليم العالي لتنظيم يوم احتجاجي أو أكاديمي، تضامنا مع سكان غزة وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي على فلسطين، خاصة و أن الحرب قد دخلت يومها 17 ، مطالبا بضرورة مقاطعة الجامعات الإسرائيلية، و تنظيم محاضرات حول دولة فلسطين و شعبها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة