لا يوقف الانتقام إلا أصحاب ''الأكتاف العريضة''

تواجه مؤسسة

ترقية السكن العائلي ببومرداس منذ العام 2005 سلسلة عراقيل من طرف مديرية التعمير والبناء للجزائر العاصمة، التي ترفض الترخيص لبعض المشاريع التي أنجزتها بسبب تحفظات تبين أنها واهية وغير صحيحة. العارفون بالملف يقولون إن سبب هذا الرفض ليس تقنيا وإنما له صلة برفض عمال هذه المؤسسة لقرار تنصيب مدير التعمير حاليا، منتصف التسعينيات، على رأس هذه المؤسسة المختصة في بناء السكن العائلي. وبعض التراخيص التي صدرت تمت عن طريق تدخلات مسؤولين كبار في الخدمة أو التقاعد.. وهو ما يفسر حالة بعض مشاريع هذه المؤسسة في العاصمة التي تعاني من ”أحقاد” الماضي وتعقيداته. سؤال بسيط.. إلى متى يستمر تسيير شؤون الجزائريين بمثل هذه الذهنية.. القضية للمتابعة بالوثائق والأدلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة