ما هي قصة القتيل الذي عُثر عليه على متن باخرة “ميديتيراني” بميناء العاصمة؟

ما هي قصة القتيل الذي عُثر عليه على متن باخرة “ميديتيراني” بميناء العاصمة؟

أفادت مصادر موثوقة لـ” النهار أونلاين”، أن تحقيقات معمقة، حول جريمة قتل ارتكبت على متن الباخرة الفرنسية” ميديتيراني” لنقل المسافرين.

وأكدت مصادرنا بأن طاقم الباخرة الجزائري بالميناء، اكتشف في 4 سبتمبر الجاري، جثة الأربعيني على الباخرة الفرنسية وعليها آثار ضرب عنيفة.

ولدى معاينة الجثة التي وجدث ملقاة على المدرج السفلي للباخرة، تبين أن القتيل مصاب بكدمات على مستوى الوجه والرقبة والصدر.
ولم يتوصل المحققون إلى تحديد هوية المجنى عليه، حيث لا تزال التحقيقات جارية لحد الساعة، لفك خيوط الجريمة الغامضة أسبابها وظروفها.
وكشفت مصادر “النهار اونلاين”، أن التحريات خلصت إلى أن القتيل تم الاعتداء عليه داخل الباخرة الفرنسية في طريقها إلى ميناء العاصمة.
كما رجّح المحققون أن الجناة خططوا لرمي الجثة في عرض البحر ليلا للتخلص منها، إلا أن ذلك لم يتحقق.

فيما تم التوصل إلى أن الجناة عمدوا إلى طمس آثار الجريمة بمسح أثار الدم وتجريد القتيل من ملابسه ووثائقه الشخصية.
واستبعدت مصادرنا قتل الضحية ونقل جثته إلى الباخرة قبل انطلاقها، كون الخبرة توصلت إلى أن الجريمة وقعت في عرض البحر.
وأفيد بأن الضحية وجد عاري الصدر، مرتديا سروالا بحريا قصيرا، وملقى أسفل الدرج في مكان بعيد عن المسافرين وطاقم الباخرة.
وأمر وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، بفتح تحقيق ابتدائي للكشف عن ملابسات الجريمة، بدءا بتحديد هوية المجني عليه.
وأفادت مصادرنا بأن الباخرة الفرنسية غادرت ميناء العاصمة باتجاه ميناء مارسيليا في نفس اليوم من رسوها في ظروف جد غامضة.
في حين يفترض أن تبقى الباخرة المذكورة محجوزة في ميناء الجزائر، كما تستدعيه التحقيقات الأمنية والقضائية، إلى حين استكمال التحريات.
وتبقى التحريات حول الجريمة الغامضة سارية على قدم وساق من قبل الجهات الأمنية المختصة، لتحديد هوية الضحية، خلال الساعات المقبلة.

*********************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

موقع “النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يظم قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح الموقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية فاقت الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (3)

  • عبد الرشيد

    ان مثل هذه الجرائم التي ترتكب على متن باخرة كبيرة يديرها طاقم بحري جزائري مؤجرة من فرنسا وعلى خط بحري
    كبير معروف عالميا بين الجزائر العاصمة ومرسيليا ثاني مدن فرنسا يؤثر كثيرا على سمعة الجزائر عالميا ويجعلها
    ترتب في مراكز متاخرة من حيث الامن ويثني ملايين السياح للقدوم اليها كيف يسمح للباخرة بالمغادرة قبل
    استكمال التحقيق حسب القوانين الدولية اين كان رجال امن الباخرة العملاقة ماذا اذن لونفذت عمليةارهابية
    ماذا كانت ستكون النتائج السلبيةالكارثية على الجزائر هذا الاهمال الامني لايطاق

  • Yacine

    J’étais dans le bateau …nous somme parti vers 1h30 de matin……c’est vraiment triste de ne pas connaitre les criminels

  • DIEGO

    تحية للجميع،
    أنا السيد ديجو قرض المقرض الخاص الذي يعطي الحياة الوقت فرصة لجميع أنواع القروض. هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أو هل تحتاج إلى قرض رأسمالي لتحسين عملك؟ هل تم رفضها من قبل البنوك والجهات المالية الأخرى؟ هل تحتاج إلى قرض التوحيد أو الرهن العقاري؟ نحن نقترض المال من الناس الذين يحتاجون إلى مساعدة مالية، والذين لديهم ائتمان سيئ أو الذين يحتاجون إلى المال لدفع الفواتير والاستثمار في الأعمال التجارية بمعدل فائدة منخفض 2٪ على شروط واضحة ومفهومة والشروط. 100٪ مضمون.

    مراسلتنا على البريد الإلكتروني إلى: ([email protected]) لتطبيق

أخبار الجزائر

حديث الشبكة