مثلما توقعته “النهار”: فيلم “حين ميسرة” يثير جدلا برلمانيا

مثلما توقعته “النهار”: فيلم “حين ميسرة” يثير جدلا برلمانيا

كنا قبل أيام تطرقنا بالتفصيل إلى الفيلم المصري الجديد “حين ميسرة” قبل أول عرض له في قاعات السينما، وتوقعنا أن يثير ضجة كبيرة في الأوساط الفنية، وهو ما حدث، بل تعدى ذلك إلى الأوساط السياسية،

حيث أثار الفيلم  حفيظة نائبين مصريين أحدهما من الحزب الوطني الحاكم والآخر من جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وفوجئت سمية الخشاب أثناء استضافتها في برنامج باباراتزي على قناة “مودرن تي في” بهجوم حاد وعنيف -أثر مداخلة تليفونية- من علي عطوة عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني المصري لفيلم “حين ميسرة”.
واتهم النائب الفيلم بأنه يحتوي على مشاهد عري وإغراء واغتصاب ويتعرض لقضية حساسة مثل قضية السحاق والشذوذ وبذلك يسعى للإساءة وتشويه سمعة مصر، وأن العالم كله يعاني من مشكلة السحاق ولكن لا أحد يطرحها علنا.وفي الحلقة نفسها، قال النائب البرلماني محسن راضي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة “إن استغراق الفيلم في وصف بعض الظواهر الشاذة يزيد من الأزمة، وإن وصف المجتمع دون الحفاظ على القيم يجعلنا نخجل كعائلات من الذهاب لمشاهدة بعض الأفلام السينمائية”.
وقد شهد العرض الخاص للفيلم الذي أقيم مساء الثلاثاء الماضي بسينما “جود نيوز”بفندق غراند حياة، اقبالا كبيرا من قبل الصحفيين والجمهور مع حرص جميع أبطال الفيلم علي الحضور يأتي في مقدمتهم مخرج الفيلم خالد يوسف الذي حظي بتصفيق حاد عقب عرض الفيلم الذي نال اعجاب الحاضرين، بالإضافة إلي حضور الفنانة سمية الخشاب، والممثل الشاب عمرو سعد، والفنانة هالة فاخر، وعمرو عبد الجليل، وفاء عامر، ومؤلف الفيلم ناصر عبد الرحمن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة