محاولة فاشلة لإبعاد والي من السباق بأساليب قذرة

محاولة فاشلة لإبعاد والي من السباق بأساليب قذرة

يبدو أن حمى

التغييرات في سلك الولاة التي يوشكُ وزير الداخلية يزيد زرهوني رفعها إلى مصالح رئاسة الجمهورية في غضون الأيام المقبلة، قد بدأت تشعل فتيل ”حرب قذرة” ضد بعض الولاة السابقين، الذين أثبتوا كفاءتهم وهم من تثير عودتهم إلى النشاط قريبا، مخاوف بعض الأوساط، ومن بين هؤلاء الذين تثار مخاوف بشأنهم، يوجد والٍ سابق كان على رأس ولاية الأغواط، حيث تحاول بعض الجهات تشويه صورته أمام المصالح المختصة، قصد إبعاده من الحركة المرتقبة في سلك الولاة، بسبب قضية مخدرات لا علاقة له بها ولا لأي فرد من أفراد عائلته لا من قريب ولا من بعيد..قضية للمتابعة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة