محاولة للصلح تكشف عن تورطهما في السرقة المقترفة بالعنف و التعدد

  • ستفصل محكمة الجنايات لمجلس قضاء بجاية في الثالث عشر من الشهر الداخل في قضية “م . توفيق” و “د . رشيد”   القاطنين بقرية الصنادلة ببلدية ذراع القايد شرق بجاية، والمتابعين بجناية تكوين جمعية أشرار، محاولة السرقة الموصوفة المقترفة بالعنف والتعدد والليل، وكانت نفس المحكمة قد برأت ساحتهما في جلستها المنعقدة بتاريخ الثاني من شهر ماي الماضي، فيما التمس ممثل الحق العام حينئذ عقوبة 15 سنة سجنا نافذا في حق المتهمين.
  • تعود الوقائع إلى تاريخ 12 فيفري 2005 عندما تقدم الضحيتان” أ . قدور” رفقة “م . الياس”   بشكوى ضد مجهول   أمام فرقة الدرك الوطني ببلدية خراطة المختصة إقليميا على أساس تعرضهما للضرب والجرح العمدي وحامت   شكوكهما ضد المتهمين المذكورين أعلاه، وقالا في معرض سردهما للحادثة أنهما في ليلة 12 فيفري من نفس السنة وفي حدود الساعة الثالثة صباحا عندما توجها إلى المرآب لتشغيل محركة السيارة النفعية حينما كانا يعتزمان التسوق إلى تاجنانت، فاجأهما شخصان ملثمان واعتديا عليهما بواسطة عصا، أين أصيب أحدهما بجروح على مستوى اليد اليمنى والذراع الأيسر حيث سلم له الطبيب شهادة تثبت عجزه لمدة أربعة أيام ، في حين أصيب الضحية الياس على مستوى رأسه و قدر العجز الطبي بخمسة أيام .
  •                                                                                

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة