محكمة سيدي امحمد تدين ربيب الممثلة سليمة لعبيدي بسرقة مجوهراتها

محكمة سيدي امحمد تدين ربيب الممثلة سليمة لعبيدي بسرقة مجوهراتها

أصرت الممثلة

التلفزيونية، سليمة لعبيدي، التي اشتهرت بأدوار المرأة القوية والمتسلطة على اتهام ربيبها، ابن زوجها، بالدخول إلى بيتها خفية وسرقة مجوهراتها ومبلغ امن المال قدر بعشرة ملايين سنتيم، وذلك أمام هيئة محكمة الجنح سيدي امحمد بصفتها ضحية سرقة.وقالت الممثلة في بلاغ رسمي أن ربيبها قام بسرقة مجوهراتها المتمثلة في سوار ذهبية وسلسلة ذهبية وأقراط كما قام بسرقة مبلغ مالي قدره 100 ألف دينار مستغلا عدم وجودها في المنزل. فيما أنكر المتهم البالغ من العمر 28 سنة التهم المنسوبة إليه، قائلا أنه لا يعقل أن يقوم بسرقة زوجة أبيه، خاصة وأنه قلما يتردد على مسكنها. لتلتمس المحكمة وممثل الحق العام في حقه سنة حبسا نافذا.

وكانت مصالح الشرطة، قد عثرت على بصمات على مستوى المرآة وعلبة المجوهرات تتطابق مع بصمات ربيب الممثلة سليمة لعبيدي ما أسقط التهمة عليه، في حين طالب دفاع المتهم بتبرئة ساحة موكله.    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة