مدير معهد باستور: “تسجيل مليوني حالة أنفلونزا بين سبتمبر 2007 ومارس 2008”

مدير معهد باستور: “تسجيل مليوني حالة أنفلونزا بين سبتمبر 2007 ومارس 2008”

نقص الوحدات التلقيحية ونقص الوعي لدى المواطن سبب ذلك

أوضح الدكتور حنون جوهر أنه تم تسجيل مليوني حالة أنفلونزا خلال الفترة الممتدة بين سبتمبر 2007 ومارس 2008 على مستوى ست ولايات من الوسط هي الجزائر، البليدة، بومرداس، تيبازة، المدية وتيزي وزو. وذكر أن ارتفاع حالات الإصابة بالمرض كان ابتداء من الأول من جانفي وإلى غاية 29 فيفري حسب  التقرير.
وأوضحت المجموعة الإقليمية لمراقبة الأنفلونزا، المجتمعة أمس بفندق الأوراسي لتقييم نشاطها بالجزائر لموسم 2007 / 2008 أنه تم تسجيل ألف حالة بين مائة ألف ساكن، بعد تسجيل 1437 حالة بين مائة ألف ساكن خلال الفترة الممتدة بين 9 و15 فيفري.
وذكرت المجموعة أن الفئة الأكثر عرضة للمرض هي الفئة التي تتراوح أعمارها بين 16 و60 سنة بإحصاء نسبة 9,43 بالمائة، فيما سجل المرض نسبة 10 بالمائة من عدد العطل المرضية بما فيها المدرسية.
من جهته، أكد مدير المعهد الوطني للصحة العمومية “باستور”، أن نقص الوعي بضرورة التلقيح سبّب ارتفاعا ملحوظا للمرض، موضحا أن المواطن ينقصه الوعي لأنه لا يتقدم للتلقيح لدى المصالح العمومية بل يتوجه إلى الصيدلية مباشرة، مضيفا “تعرف الجزائر نقصا في الوحدات التلقيحية التي توجد واحدة فقط بينما تحتاج الجزائر إلى أربع وحدات”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة