مستأجرتان تتهمان مالكي المنزل باقتحامه بقسنطينة

تقدمت السيدتان ''ن'' و''ف''

في العقد الخامس من عمرها، إلى مصالح الشرطة، بشكوى ضد الأشقاء الثلاثةأ.س،أ.ب،أ.شوزوج الشقيقةل، مفادها تعرض منزلهما إلى عملية اقتحام من طرف الأشخاص السابق ذكرهم، وعلى إثر ذلك توبعوا أربعتهم بتهمة إقتحام حرمة منزل، وتم إلقاء القبض علىأ.ب، وإيداعه السجن المؤقت، إلى غاية الفصل النهائي في القضية، باعتباره وريث أساسي في المنزل المتنازع عليه وهو من قام بتأجير الغرفتين للسيدتين. المتهم الموقوف وأثناء مثوله اليوم أمام محكمة الجنح بالزيادية، أبدى إستغرابه من وجوده في السجن، كونه لم يقترف أي خطأ، وأكد أن المنزل المتكون من ثلاثة طوابق ملك له ولأخوته، وأنه سنة 1999 قام بتأجير غرفتين منه للسيدتين اللتان تأسستا كضحيتين في القضية، وأنه منذ ذلك الوقت، لم تطأ قدماه المنزل، وحتى مستحقات الإيجار يأخذها عن طريق وسيط، أما فيما يخص شقيقه المتهمأ.سوزوج شقيقتهل، فقد أنكرا معرفتهما بجميع تفاصيل الموضوع، في حين شقيقتهم أكدت أنها تملك مفاتيح المنزل كونه ملكهم، وكشفت عن النية الحقيقية التي دفعت الطرف المدني لفعل ذلك، وهو رغبتهما في الحصول على سكن اجتماعي أثناء عملية الإحصاء التي تمت، فأرادتا الحصول على حكم قضائي يثبت أنهما تعرضتا لظلم، وهما في حاجة إلى السكن وهو ما ركز عليه الدفاع. السيدتان أضافتا إلى تصريحاتهما تهديد زوج الشقيقة لهم بالسكين من وقت لآخر، وطالبتا بردعه. أما النيابة التي علقت على القضية بأنها سابقة، إلتمست عامين سجنا نافذا و100 ألف دج للمتهم الموقوف وعام سجن و100 ألف دج غرامة نافذة للبقية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة