مستعد‮ ‬للإلتحاق بـ”الخضر‮” ‬في‮ ‬أية لحظة‮.. ‬وقد أجدد في‮ ‬ماينز

مستعد‮  ‬للإلتحاق بـ”الخضر‮” ‬في‮ ‬أية لحظة‮.. ‬وقد أجدد في‮ ‬ماينز

حل العمري الشاذلي،

 وسط ميدان ماينز الألماني، والمتواجد في التشكيلة الإحتياطية للمنتخب الوطني لكرة القدم أول أمس بوهران، من أجل تسوية بعض الأمور الإدارية الخاصة بوالده وكذا زيارة عائلته وأصدقائه بعاصمة  الغرب الجزائري وبمغنية، مستغلا ركون البطولة الألمانية إلى الراحة، ولم  يفوت أحد مقربيه وهو الجيلالي، والذي يملك مطعما بكاسطور، قصد دعوته لملاقاة الصحافة المحلية، حيث رد على جملة من الأسئلة الخاصة بمشواره  مع ماينز وكذا المنتخب الوطني وطموحاته، فكان له معنا هذا الحوار… 

هل لنا أن نعرف سبب وجودك بوهران؟

في الواقع أنا هنا من أجل تسوية بعض الأمور الإدارية الخاصة بوالدي، واستغليت توقف البطولة الألمانية من أجل زيارة الأصدقاء والأحباب، ولا يخفى عليك أنني متعود على زيارة وهران ومغنية في كل فرصة تتاح لي وبالأخص في هذه الفترة بعد تأهل “الخضر” إلى المونديال، حيث زاد تحمس  الأنصار بمتابعة أخبار المنتخب الوطني والعناصر التي تشكل تعداده.

ما  تعليقك عن تواجدك في القائمة الإحتياطية؟

ككل لاعب يطمح لحمل ألوان المنتخب الوطني، فأنا سعيد بتواجدي في  القائمة الإحتياطية ولو أنني كنت أتمنى أن يدرج إسمي في المجموعة المعنية  بالمشاركة في الدورة النهائية لكأس إفريقيا، لكن هذا الأمر لن يطول بإذن اللّه  وسأواصل العمل من أجل لفت انتباه الناخب الوطني، ولا يخفى عليك أيضا أني عانيت في الأشهر الماضية من إصابة أبعدتني من الميادين لفترة طويلة  نسبيا، وبعدها كان لزاما عليّ العمل على استرجاع لياقتي البدنية وحيويتي، ومع مرور الوقت أظن أني استرجعت عافيتي كاملا بدليل الوجه الطيب الذي قدمته في المقابلات الأخيرة إذ تمكنت حتى من التهديف.

هل تحدث معك المدرب سعدان بخصوص وجودك في قائمة الإحتياطيين؟

المدرب الوطني كلف أحد مسؤولي الإتحادية وهو شنيوني بوبكر، بإبلاغي بقراره القاضي بإدارج اسمي في قائمة الإحتياطيين، وأنا تحت رهن إشارة  المدرب، إذ يمكنه استدعائي في أية لحظة، لأن المشاركة في كأس إفريقيا  تستهويني ككل لاعب طموح.

يعني أنك لم تفقد الأمل في المشاركة في هذه المنافسة؟

بالطبع، لم أفقد الأمل، وكما كنت أتمنى أن أشارك في اللقاءات التصفوية  الأخيرة فأنا جاهز لتلبية دعوة المدرب في أية فترة يراها مناسبة، وما  ينقصني هو وصول فاكس من “الفاف” يشير إلى ضرورة التحاقي بتربص  المنتخب الوطني، وأعلمك أنني لم أتوقف عن متابعة مشوار “الخضر” في  الإقصائيات وحضرت لقاء زامبيا وزرت المنتخب في الفندق واتصالاتي باللاعبين دائمة ومستمرة.  

ما تعليقك عن التعداد الحالي والمستوى الذي بلغه المنتخب؟

المنتخب الوطني تطور بشكل ملفت للإنتباه في الفترة الأخيرة، حيث بدأ العمل  في عهد كافالي ثم جاء سعدان الذي أعطى لمسته وخبرته، ومع مرور الوقت  المجموعة أضحت متلاحمة ومتضامنة وهذا شيء مهم، كما أن الفترات  الصعبة التي مرّ بها التعداد بعد الإخفاق أمام غينيا لم ينساه الكثير من  اللاعبين وحفظ الجميع الدرس وتحقق بعدها النجاح. 

ما رأيك فيما اصطلح عليه بقضية اللاعب لحسن؟

بصراحة لا أعرف بالضبط ما الذي حدث ولا يمكنني إعطاء رأيي بخصوص هذه المسألة.

ماذا عن المهاجم بن يمينة الذي ينشط في الدوري الألماني؟

شاهدته في بعض المقابلات، أظن أنه يملك مستوى فنيا مقبولا، لكن القرار  الأخير يعود للمدرب فهو الأدرى بحاجيات “الخضر”.

 

كيف تتوقع مشاركة “الخضر” في “الكان”؟

المنافسة ستكون صعبة للغاية، وعلينا أن نلعب لقاءً بلقاء والإيمان بالقدرات، وشخصيا أنا متفائل بحظوظ المنتخب في “الكان”.

متى سيعود فريقك إلى التدريبات؟

سنباشر غدا الأربعاء التدريبات، وفي الفاتح جانفي سنتنقل إلى إسبانيا لإجراء   تربص تحضيري.

كثر الحديث عن مستقبلك، فهل  من  جديد؟

في الظرف الحالي لا يوجد أي جديد يذكر وأنا بصدد تشريف عقدي الذي  سينتهي في جوان القادم وبعدها يمكنني اتخاذ القرار المناسب، صحيح أن البعض يتحدث عن اهتمام أندية بخدماتي، لكن الأمور ليست رسمية، ولا  أخفي عليك رغبتي في تمديد عقدي مع ماينز إذ أشعر بالراحة فضلا عن  قربها من مقر إقامة عائلتي بماتز الفرنسية

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة