معلم قرآن يحاول الاعتداء جنسيا على مريضتين بغليزان

معلم قرآن يحاول الاعتداء جنسيا على مريضتين بغليزان

إلتمست محكمة

جنايات غليزان معلم قرآن بالسجن النافذ بـ10 سنوات بتهمة ارتكابه للفعل المخل بالحياء ضد مريضتين، حاول إجراء الرقية الشرعية لهما بطلب من ولي أمرهما في ببلدية القطار جنوب عاصمة الولاية غليزان، لكن هذا الراقي انسلخ من مهمته النبيلة المتعلقة بمداواة المرض وخان الأمانة، حيث قام بتصرف غير أخلاقي كون أن المشتكي أدخله إلى بيته من أجل الرقية لا غير لتدينه المحكمة بنفس العقوبة لما ارتكبه من جريمة غير أخلاقية. وحسب ما علمتهالنهارمن تفاصيل حول الحادثة التي أثارت ردود أفعال متباينة أثناء وبعد المحاكمة، فإن المشتكيم. د.طأودع بلاغا لعناصر الدرك التابعة لإقليم بلدية القطار بغليزان يفيد بتعرض زوجته وأخته لعملية اعتداء جنسي من قبل معلم قرآن أحضره لغرض الرقية الشرعية لتخليصهما من معاناتهما من المرض، إلا أن المتهم حاول الجماع معهما بطريقة وحشية وباستعمال العنف، حيث وفي المرة الأولى حسب الضحيتين فإن المتهم قام بتصرفات غير مفهومة حاول من خلالها إثارة الرغبة الجنسية لديهما، وهي التصريحات التي أدلت بها الضحيتان لرب العائلة الذي قام بخطة ذكية للإيقاع بالمتهم حين طلب منه الحضور لمرة ثانية كون أن الزوجة والأخت لازالتا تعانين من المرض، حيث بقي المشتكي بالقرب من مكان الرقية وبالتحديد خلف الباب وبدأ يترصد المتهم الذي انكشف أمره وتأكدت بشأنه كل الاتهامات التي أدلت بها المريضتان ليتم إلقاء القبض عليه وتقديمه للدرك من أجل التحقيق معه بشأن القضية التي هزت أركان بلدية القطار المحافظة وبعد فترة من التحقيق اعترف بفعلته هذه ليتم تقديمه للعدالة التي أدانته بالسجن النافذ 10 سنوات.      

                    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة