معمرة بسن 130عام وأكثر من 170حفيد تنتخب على بوتفليقة وتبلغه السلام

معمرة بسن 130عام وأكثر من 170حفيد تنتخب على بوتفليقة وتبلغه السلام

في سابقة

تعد الأولى من نوعها، عشناها نهار أمس ببلدية تاجنانت بولاية ميلة، تمثلت في وقوفنا أمام عجوز تبلغ من العمر 130 عاما، كما تؤكده شهادة ميلادها التي تحوز ”النهار” نسخة منها، حيث باتت شبه فاقدة للبصر لكن بصيرتها التي كانت حاضرة، ونحن نحدثها وسط أبنائها وأحفادها، جعلتها تستعيد معنا حكايات صديقاتها وأقاربها عندما كان عمرها في السبعينيات والثمانينات، خاصة أن أحفادها يؤكدون بأنها لم تعد تتذكر سوى ما كانت تعيشه خلال تلك الأعوام.

 ”النهار” وفور وصولها خبر الجدة زبيش تركية المدعوة رقية التي تبلغ أزيد من مائة عام، قررت فورا القيام بزيارتها بمنزل أحفادها حيث تقطن بحي أول ماي، وقبل ذلك توجهنا لمركز الانتخاب أين لم يستبعد من تحدثوا إلينا بأنها أكبر معمرة عبر تراب ولاية ميلة عموما، وبالفعل اتجهنا نحو المكتب رقم اثنين بمركز الانتخاب قاسم وريدة بمقابل البلدية حيث وجدناها حديث العام والخاص، سيما أن عودتها هذه المرة كان في كرسي متحرك نظرا لحالتها الصحية.. قبل أن نتخذ طريقنا نحو مقر إقامتها حيث استُقبلنا بحفاوة معروفة مدينة تاجنانت بها وكذا عائلة زبيش على غرار حفيدها الرابع المدعو فؤاد، والمتزوج حاليا وأب لثلاثة أطفال.. حيث تعتبر هذه السيدة أم جدته جوهرة البالغة من العمر ثمانين عاما. وحسبما رواه لنا المتحدث فإن ابنة السيدة تركية الكبرى المسماة عائشة توفيت فقط قبيل عشرة أيام. وأثناء دخولنا المنزل وجدتنا السيدة الفاضلة رفقة ابنتها جوهرة وكذا زوجة أحد أبنائها، فالسيدة يبلغ عدد أبنائها خمسة هم على التوالي عائشة رحمها الله، وكذا جوهرة ومباركة وشريف وعومار أطال الله في عمرهم.

وعن قصة زواجها يقول أحد الأبناء أنها ظلت طوال عمرها على ذمة رجل واحد، ولم تعد الزواج رغم وفاة زوجها. وعن مجموع أحفادها فيبلغ وفقا للسيد فؤاد 174 حفيدا بين النسوة والرجال والأطفال من كل الأعمار .

السيدة زبيش رقية من مواليد 1892 وهو ما تؤكده شهادة الميلاد لأن تسجيلها في الدفتر العائلي كان حين بلغت من العمر 13 عاما. وقد باتت المعنية محل ترحاب كبير من قبل السلطات المحلية.. حيث تم تكريمها ومنحت لها شهادة شرفية.

وعلى الرغم من سنها المعتبر إلا أنها لم تفوت الموعد الانتخابي بل وقرر أحفادها حملها لغاية المركز لتأدية الواجب الوطني، مؤكدة لنا بأنها انتخبت على بوتفليقة.. وحمّلتنا مسؤولية إبلاغه السلام . فتحية من زبيش تركية البالغة من العمر 130 عاما للمرشح بوتفليقة عبد العزيز.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة