مقتل مواطن وجرح عنصر من الشرطة القضائية في انفجار قنبلتين بعزوزة بشعبة العامر

مقتل مواطن وجرح عنصر من الشرطة القضائية في انفجار قنبلتين بعزوزة بشعبة العامر

أقدمت

جماعة إرهابية مسلحة ليلة أول أمس، على استهداف عناصر الشرطة بمنطقة عزوزة بين بلديتي تيمزريت وشعبة العامر جنوب شرق بومرداس، بواسطة قنبلتين تقليديتي الصنع أسفرتا عن مقتل السائق وجرح عنصر من عناصر الشرطة القضائية.

وحسب مصادر موثوقة لـ ”النهار” فإن العناصر الإرهابية المسلحة النشطة بغابات تيمزريت وشعبة العامر، أقدمت على زرع القنبلتين التقليديتي الصنع والمتحكم فيهما عن بعد، بمحاذاة الطريق لاستهداف مختلف قوات الأمن التي تجندت لتأمين العملية الانتخابية بمختلف الطرقات والمسالك الولائية والبلدية، حيث عمدت في حدود الساعة العاشرة ليلا بعد غلق مكاتب التصويت، إلى تفجير القنبلة الأولى ثم الثانية بعد ثوان فقط، والتي كانت شديدة المفعول موازاة مع مرور الموكب الأمني الذي كان يقل أصوات الناخبين من مكاتب الاقتراع ببلدية تيمزريت إلى مقر دائرة يسر، مخلفة مقتل سائق الشاحنة وجرح عنصر من عناصر الشرطة القضائية من أمن الدائرة، بجروح طفيفة تم نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات اللازمة، ولحسن الحظ فإن القنبلتين لم تتسببا في إتلاف صناديق الاقتراع – حسب ما أفادت به مصادرنا – وإنما أدت إلى إلحاق خسائر مادية بسيطة على مستوى الشاحنة، كما أدى الانفجار إلى خلق حالة من الهلع والفزع وسط مواطني المناطق المجاورة لمكان الانفجار. 

وحسب نفس المصادر؛ فإن الانفجار وكذا انفجار صبيحة أول أمس بمنطقة الناصرية الذي استهدف أحد مراكز تصويت فئة النساء، مخلفا إصابة شرطي بجروح طفيفة، ما هو إلا تأكيد صريح عن فشل الجماعات الإرهابية المسلحة في تنفيذ اعتداءاتها قبل وأثناء سير العملية الانتخابية، بعد الإجراءات الأمنية المكثفة التي جندتها مختلف السلطات الأمنية والعسكرية، وكذا الضربات المتتالية التي تلقاها التنظيم المسلح، واستنزاف العشرات من عناصره


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة