من مير إلى مقيم أعراس بميلة!

من مير إلى مقيم أعراس بميلة!

أبدى سكان حي شعبي بإحدى بلديات ولاية ميلة، استياء وتذمرا كبيرين من تحول شارعهم الهادئ إلى مرتع لإقامة الحفلات التي تملؤها الأغاني الصاخبة دون مراعاة لراحتهم. والغريب في الأمر حسب المعنيين أن التصرف نابع من رئيس بلدية سابق، حوّل جزء معتبرا من مسكنه الواقع وسط العمارات بعدما اشترى العقار الذي كان مكانا للعب الأطفال من أحد الخواص، إلى قاعة للحفلات وإقامة الأعراس في فصل الصيف. وبمجرد أن يحل الدخول الاجتماعي تتحول إلى مدرسة لتلقين الطلبة الدروس الخصوصية والأغرب في قضية الحال أن المعني كان ينتمي لما يسمى بحزب إسلامي. ولله في خلقه شؤون!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة