من يختارني حلاله أكن أما صالحة لأولاده

لم أحسّ يوما بالندم لأنني إخترت مهنة التربية والتعليم، ففي هذه الأخيرة رسالة كبيرة لا يقدّرها إلا لبيب، هذا مات دفعني أن أمضي نصف عمري في عطاء وتضحية لا نظير لها، عطاء أرى ثماره في إطارات تخرجوا من معاهد وجامعات بلدي وقد أخذوا المبادئ وحب العلم التي لقناها لهم قاعدة لحياتهم. عزائي وسلواي بعد أن … تابع قراءة من يختارني حلاله أكن أما صالحة لأولاده