“مهرجان جميلة يستحق أن يكون ضمن قائمة أكبر المهرجانات”

“مهرجان جميلة يستحق أن يكون ضمن قائمة أكبر المهرجانات”

قالت محافظة مهرجان “جميلة” العربي نصيرة عباس

، التي تعتبر أول امرأة محافظة تعيّن على مهرجان، أن المهرجان في طبعته السادسة الذي تحتضنه مدينة سطيف ابتداءً من الـ22 إلى غاية 31 جويلة الجاري، تحت إدارة الديوان الوطني للثقافة والإعلام ووزارة الثقافة، يبحث عن مكانة له وسط المهرجانات الكبيرة الأخرى.

وأضافت في سياق متصل: “حاولنا بالبرنامج المقدم هذه السنة، والذي يضم سبعة أسماء عربية وهي “بالي أنانا” و”علي الديك” من سوريا، “ملحم زين” و”عاصي الحلاني” من لبنان، “لطيفة رأفت” من المغرب والمطربة “وعد” من السعودية، أن نخرج به إلى مصاف المهرجانات العالمية، ليختتم الحفل بالصوت التونسي القوي”صابر الرباعي”، بالإضافة إلى أصوات جزائرية ترددت كثيرا على المهرجان، منها “الشاب طاريق”، “لطفي دوبل كانون”، “نعيمة عبابسة”، “الشاب يزيد”، “الشاب عراس”، “محمد علاوة” و”عبدو درياسة”، إلى جانب فرق محلية أخرى، إرضاء كل الجمهور الجزائري، بتنويع أسماء المشاركين. وعن سؤال “النهار” المتمثل في إعادة استدعاء المطربة السعودية رغم أنها لم تسجل أي إقبال للجمهور في السنة الماضية عندما شاركت في مهرجان “تيمڤاد”، ردّت السيدة المحافظة قائلة أنه يجب قياس حضور الجمهور في “تيمقاد” وليس في “الكازيف”، لأنها المطربة السعودية جاءت للمشاركة في المهرجان. أما بالنسبة إلى مريام فارس، فأكّدت نصيرة أنه لم يتم استدعاؤها أو الإتصال بها، ولم تكن ضمن البرنامج، كما أكّت أن الديوان الوطني للثقافة والإعلام، والمشرف الرئيسي على مهرجان “جميلة” العربي، يعمل وفق شبكة علاقاته مع الفنانين العرب لإعطاء الفرص لكل الفنانين للإلتقاء بجمهورهم الجزائري، كما يعمل المهرجان على إرضاء كل الطبوع، ولا توجد أية مقاييس أو معايير معيّنة لاستضافة أي فنان كان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة