مواسة يراهن على “بركة” عودة بورحلي للاطاحة بالقبائل

مواسة يراهن على “بركة” عودة بورحلي للاطاحة بالقبائل

يستضيف اتحاد العاصمة، اليوم، بملعب عمر حمادي ببولوغين برسم الجولة الثانية من مرحلة العودة شبيبة القبائل في مباراة تقليدية

 

مثيرة سيكون فيها الاتحاد أمام حتمية الفوز بالنقاط الثلاثة لتدارك مافاته في الجولة السابقة أمام أهلي البرج. 

 

– ومثلما سبق وأشرنا إليه- في عددنا السابق فإن تشكيلة المدرب، كمال مواسة، ستدخل المباراة بتعداد ناقص من خدمات كل من وسط الميدان كريم غازي وكذا صانع الألعاب عمار عمور، لعدم تعافيهما نهائيا للشفاء من الاصابة التي يعانيان منها وهو الغياب الذي سيورط مواسة على اعتبار وزن هذا الثنائي في معادلة الفريق خاصة بالنسبة لعمور، إلى جانب الغياب المرتقب للمدافع المحوري منشاري عن مباراة اليوم بفعل العقوبة الآلية المسلطة عليه بعد تلقيه الانذار الثالث في المباراة السابقة أمام أهلي البرج، ومن المنتظر أن يتم تعويضه بزميله سفيان حركات كأساسي في أول مباراة له مع الاتحاد ستكون جد خاصة له على اعتبار أنه سيواجه فريقه السابق حيث يراهن هذا الأخير كثيرا على أداء مباراة في المستوى وأن ينال رضى المدرب كمال مواسة، بمقابل ذلك سيكون الرهان جد كبير على عودة “ثعلب المساحات” يسعد بورحلي إلى المنافسة بعد غيابه هو الآخر عن المباراة الأخيرة أمام أهلي البرج لاعطاء الاضافة المنتظرة منه على مستوى القاطرة الأمامية على غرار خرجة بجاية أين ساهم بقسط معتبر في تحقيق الفوز خلال هذا اللقاء بعد تمكنه من تسجيل هدفا الفوز أمام الشبيبة، في حين تعافى وسط الميدان اودني هو الآخر للشفاء من الاصابة التي كان يعاني منها حيث سيدخل كأساسي حسب آخر الأخبار التي استقيناها، وسيكون القائم على العارضة الفنية كمال مواسة، في امتحان حقيقي له بعد فقدانه للاجماع داخل الفريق في ظل تواضع نتائج الفريق من جهة إلى جانب ما سبق وأن اشرنا إليه آنفا عن الصراع الخفي القائم ما بينه وبين بعض اللاعبين، خاصة مع تفاقم الاصابات داخل التشكيلة بفعل الريتم العالي المفروض من قبله.      

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة