موظفة ببنك «CPA» متهمة باختلاس أكثر من 200 مليون سنتيم من حساب صديقتها

موظفة ببنك «CPA» متهمة باختلاس أكثر من 200 مليون سنتيم من حساب صديقتها

المتهمة تقول إنّ القضية كيدية

من المقرّر أن تنظر محكمة حسين داي في العاصمة، عما قريب، في قضية موظفة ببنك القرض الشعبي الجزائري، بعدما تابعتها صديقتها بتهمة التصرف في دفترها من نوع «كناب بنك» وسحب مبالغ مالية معتبرة فاقت 200 مليون سنتيم من حسابها، وبعدما توجّهت لرؤيتها اتهمتها بقضية ضرب وجرح، بحكم أنّها كانت حاملا. القضية قيّدتها الضحية ضد المتهمة لدى قاضي التحقيق بمحكمة حسين داي، حيث اتهمتها بالسرقة والخيانة، لكن عقب انتهاء التحقيق القضائي تمّت متابعتها بجريمة النصب والاحتيال واستفادت المتهمة من إجراءات الاستدعاء المباشر. الملف القضائي الحالي يخص موظفة بوكالة القرض الشعبي الوطني في القبة، والتي سبق لها وأن مُثّلت كضحية ضرب وجرح عمدي من قبل الضحية، التي ائتمنتها على حسابها المودّع بالبنك، عن طريق تقديم لها دفتر شيكاتها غير أنّها تصرفت في المبلغ، وأثناء الوقائع كانت الضحية بصدد رفع شكوى لدى مدير البنك غير أنّها اعترضت طريقها ودخلتا في مشاجرة انتهت إلى تعرض الضحية لخدوش وإصابات تمّ تحرير على أساسها شهادة طبية أثبتت عجزها عن العمل لمدة 21 يوما، ووقعت ضحية ضرب بواسطة مفاتيح سيارة الضحية، أين حرّرت لها شهادة بـ14 يوما. وقد أفادت الضحية، أنّ القضية وما فيها بدأت عقب زواجها شهر مارس المنصرم، حيث لم تهضم صديقتها الفكرة وبدأت تختلق لها المشاكل، وادعت عملية اختلاس أموالها، وبتاريخ الوقائع المصادفة ليوم 9 جوان المنصرم وبالضبط في شهر رمضان، قصدت الضحية البنك من أجل مقابلة المدير وتفاجأت بركلة من قبلها أثناء تواجدها داخل مكتب السكرتيرة، فقامت بالدفاع عن نفسها ودخلتا في مشاجرة، خاصة أنّها -تقول المتهمة -كانت حاملا، كما تمّ تغيير المراكز القانونية في ملف جزائي ثان، أين وقفت الموظفة بالبنك على أساس ضحية، وصديقتها في مركز المتهمة، كما استمعت المحكمة إلى عون أمن أدى اليمين القانونية وأكّد أنّه شاهد المتهمة والضحية يتشاجران داخل مكتب السكرتيرة، ومن بين ما جاء على لسان المتهمة من تصريحات أنّها لفقّت لها التهمة بعدما علمت بزواجها بأشهر قليلة وأنّ الغيرة أعمت بصيرتها، حيث حاولت ضربها لإسقاط جنينها وجرجرتها إلى المحاكم ليس إلا.

التعليقات (1)

  • نصيرة

    ربما اقتبست صديقتها القصةمن سيناريوهت الافلام التركية ………..هههه.

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة