موظفة بمكتب بريد سيدي غيلاس تفقد وظيفتها وزوجها

تعرضت مؤخرا

موظفة بمكتب بريد سيدي غيلاس بولاية تيبازة إلى الطرد من عملها والانفصال عن زوجها الذي أقدم على تطليقها خلال هذه الأيام الأخيرة بمحكمة شرشال بسبب اختلاسها لأموال من حساب الزبائن قدرت بنحو 100 مليون سنتيم، المتهمة البالغة من العمر34 سنة متزوجة وأم لطفلين، ظروفها المادية حسب مصادر قضائية مؤكدة ميسورة، كما أن زوجها عامل ومتكفل بحاجيات أسرته، ومع ذلك فقد لجأت إلى سرقة الأموال من حسابات المواطنين الذين تقدموا بشكاوى إلى قابض المكتب البريدي. واستنادا إلى ذات المصادر فإن الأموال المسروقة لم تظهر بعد وجهتها مما أثار العديد من التساؤلات خاصة في أوساط الأسرتين الكبيرة والصغيرة للمتهمة التي لم تجد من مأوى غير بيت جدها بسيدي غيلاس الذي أواها بعد أن تخلت عنها أسرتاها بسبب الفضيحة، للإشارة فقد سبق لمكتبي بريد الدواودة والقليعة أن شهدا حادثتين مماثلتين بطلتاها موظفتان حديثتا العهد بالزواج والأمومة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة