“نجمة”تطلق الطبعة الرابعة لمسابقة “نجمة الإعلام 2010”

“نجمة”تطلق الطبعة الرابعة لمسابقة “نجمة الإعلام 2010”

أعطت الوطنية لاتصالات الجزائر

، المعروفة تجاريا تحت اسم”نجمة”، إشارة الانطلاقة للطبعة الرابعة على التوالي، لمسابقتها المعروفة في أوساط الإعلاميين بـ “نجمة الإعلام”أو”الميديا ستار”، بعد استحداثها لجملة من القوانين الداخلية التي من شأنها ضمان التنوع.

وتشمل هذه المسابقة المهنية جدا، كافة الصحافيين والمصورين المحترفين من الصحافة المكتوبة والمسموعة والإلكترونية والمرئية، ووكالات الأنباء التي تعنى أعمالهم بمواضيع تكنولوجيات الإعلام والاتصال، بحيث ستكافئ “نجمة الإعلام” أفضل الريبورتاجات والتحقيقات والمقالات المعمقة والصور والرسومات الصحفية والإنتاج التليفزيوني والإذاعي، الذي له علاقة بعالم تكنولوجيات الإعلام والاتصال والإشكاليات المرتبطة بتطورها وباستعمالاتها وتأثيراتها في المجتمع الجزائري. وللراغبين في المشاركة، تقول “نجمة”أن مسابقتها مفتوحة للأعمال التي نشرت أو بثت ما بين 6 ماي 2009، تاريخ إنزال الستار على الطبعة الماضية، والتي تحتل المرتبة الثالثة في الترتيب، و11 مارس 2010 كأجل أولي.

ولضمان تكافؤ الفرص بين كافة المتسابقين، تم إحداث تغييرات في قانون المسابقة للطبعة الرابعة، حيث لا يمكن للناجحين في المسابقات الفارطة المشاركة، إلا بعد مرور خمس سنوات من تاريخ حصولهم على الجائزة، كما يجب على المتسابقين من الصحافة المسموعة والإلكترونية والمرئية ووكالات الأنباء، إرفاق مبرر لتاريخ البث وكذا بطاقة فنية للعمل.

وتطمح”نجمة”من خلال هذه المسابقة؛ إلى تشجيع العمل اليومي للإعلاميين، بغية تنوير الرأي العام حول آخر الابتكارات في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال، وكما جرت العادة سيتم انتقاء أحسن الأعمال الصحفية، من طرف لجنة تحكيم مستقلة تضم شخصيات بارزة في مجال الإعلام والاتصال، ممن يمكنهم تقدير المواضيع المشارك بها وإعطائها حقها،  وسيتم مكافئة الفائزين خلال حفل سينظم على شرفهم والذي سيحدد تاريخه لاحقا.

وسيكون بإمكان الصحفيين؛ إيداع أعمالهم في ظرف مغلق في أجل أقصاه 11 مارس2010، وهذا قبل الساعة الخامسة مساء بمقر الوطنية للاتصالات الجزائر الكائن بـ 66 طريق أولاد فايت الشراڤة الجزائر، كما تضع تحت تصرف رجال الإعلام المحليين بالنسبة للمكاتب الجهوية والجرائد والإذاعات المحلية المديريات الجهوية للوطنية لاتصالات الجزائر، والتي تتمركز في المدن الكبرى منها مدينة وهران بالنسبة للولايات الغربية والتي تقع في: نهج 28 جانفي 1958، ياغموراسن وهران، كما تم اختيار ولاية قسنطينة لتمثيل الجهة الشرقية، أين سيكون بمقدور إعلاميي الشرق إيداع مشاركاتهم على مستوى المديرية الجهوية لـ”نجمة”الكائنة بـ: المنطقة الصناعية “بالما“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة